بحث متقدم
background

مقدمة

ولد زكريا تامر في دمشق عام 1931 لأسرة فقيرة، فاضطرته ظروفه الاجتماعية إلى أن يعمل في مهن حرة كثيرة، فلم يستطع أن يتابع دراساته، ولم يحرز إلا الشهادة الابتدائية... لكن ما إن بدأ ينشر كتاباته وقصصه حتى ذاع صيته واشتهر اسمه وانتشر بين الناس سريعاً، حتى صار من كبار الكتاب المرموقين في الوطن العربي. بدأ زكريا تامر نشر قصصه منذ عام 1958، وصدر له أول مؤلف عام 1960 وعنوانه "صهيل الجواد الأبيض" الذي يعدّ من طليعة كتبه المشهورة. عمل في مناصب كثيرة تتصل بالأدب والثقافة فكان موظفاً في وزارتي الإعلام والثقافة السوريتين، وترأس تحرير مجلة الموقف الأدبي، ومجلة الناقد المجلة النقدية المشهورة التي كانت تتناول جوانب كثيرة من النقد وفيها الشعر والقصة والجرأة في طرح الأفكار، وكان من مؤسسي اتحاد الكتاب العرب، وتولى منصب نائب رئيس أربع سنوات. غادر زكريا تامر سورية عام 1980 إلى بريطانيا وأقام فيها فترة طويلة لكنه عاد إلى سورية، وعمل وهو هناك في تحرير الصحافة والكتابة في عدد كبير من الصحف والمجلات.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
خالد عبد الكريم جمعة (1946-2013)

الأستاذ الدكتور خالد عبد الكريم جمعة باحث ومحقق ومجمعي وأكاديمي ومكتبي وإداري، وأستاذ جامعي كويتي. ولد عام 1946 في الكو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
محمد عبد الحليم عبدالله (1913-1970)كاتب روائي وقصصي

أنتج محمد عبد الحليم عبد الله مجموعة من الروايات والقصص الطويلة والقصيرة، كما انصرف في أواخر سنوات حياته إلى جمع ما أنجز...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
يعقوب صرّوف (1852 - 1927)

كان الدكتور يعقوب صروف يقدّر مكانة العلم الحديث وأثره في نهضة الشعوب وعلو شأنها، وأنه لا سبيل إلى رقي الأمة العربية إلا ...

اقرأ المزيد