بحث متقدم
background

أبو تمام ( 231-188 هـ/804-846م) 


مقدمة

هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي. شاعر وأديب عباسي وأحد أمراء البيان ، وابن أسرة رومية مسيحية سكنت قرية "جاسم" وهي من قرى حوران بسورية، وفيها وُلِد. رحل إلى مصر طلباً للرزق، فعمل في سقاية الماء في المسجد وراح يستمع إلى ما يلقى في حلقاته من أمالي للعلم والأدب. حفظ أربعة عشر ألف أرجوزة غير القصائد والمقطّعات، ولما ذاع صيته وشاعت أشعاره، استقدمه الخليفة العباسي المعتصم إلى بغداد وقدّمه على شعراء عصره، ثم ولي بريد الموصل لعامين، ولما توفي دفن فيها. أما لقبه أبو تمام فيعود لحبسة شديدة في لسانه كانت تعيق كلامه. وكان أوحد عصره في ديباجة لفظه، ونعومة شعره، وحسن أسلوبه. وهو إلى هذا مولع بالإغراب في تقصي أوجه المعاني. وقد اختلفت العرب في التفضيل بينه وبين المتنبي وتلميذه البحتري.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
حفني ناصف(1855 - 1919)

كان ضليعاً من اللغة العربية، ملماً بدقائقها وفنونها، وكان في ذلك حاضر البديهة، سريع الجواب، يحب النكتة والدعابة، فحفل نث...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مُسْلم بن الوليد

نزل الشاعر منزلة كبيرة وكال فيه العلماء المدح الكثير منهم المبرد الذي قال: "كان مسلم شاعراً حسن النمط، جيد القول في...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
يوسف البعيني(1908-1949)

يوسف البعيني شاعر مهجري لبناني شابّ، وأحد نوابغ الأدباء الشبّان في المهجر الجنوبي، وعضو "العصبة الأندلسية" في ...

اقرأ المزيد