بحث متقدم
background

مقدمة

تعود نشأة الأدب المقارن إلى بدايات القرن التاسع عشر، عندما استعمل هذا المصطلح للمرة الأولى في فرنسا التي تعدّ المهد الأول للأدب المقارن، وازدهر أكثر مع تطور الفنون والآداب، وكان لها الدور الكبير لأنها كانت تهتم بدراسة الأدب الفرنسي، وآداب بعض الأمم الأخرى.. وهذا ما دفعهم إلى أن يقيموا مقارنة بين أدبهم وآداب غيرهم، فكانت هي النشأة، والأساس الذي قام عليه.

ازداد اهتمام الفرنسيين بهذا الأدب وجعلوه مادة رئيسية في الجامعات الفرنسية، وعُرِف في غير البلاد الأجنبية وانتشر انتشاراً واسعاً، وألِّفت فيه الكتب فصدر أول كتاب عنوانه "الأدب المقارن" عام 1931 وتُرجم إلى لغات كثيرة، ومنها اللغة العربية، ويعدّ من أهم الكتّاب التي ألِّفت حتى يومنا هذا، ولم يتوقف النشاط الفرنسي في التأليف فكانت هذه الكتب المصدر الرئيسي لكلّ من أراد النظر أو التأليف أو الدراسة في الأدب المقارن مقابل تعثر هذا الأدب في بقية البلدان الأوروبية، والروسية والأمريكية.. لكن ما لبثت هذه المواد أن اهتمت به وجعلته مادة دراسية في الجامعات، وبدأ التأليف به، لكنّ ما يلاحظ في معظم البلاد أنّ هذا المصطلح كان يُقرن – دائماً – بمصطلحين اثنين هما "الأدب العام" و"الأدب العالمي".


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الاسبيربينتو

وهو نوعان: - تشويه الشخصيات: وذلك من خلال رسم كاريكاتيري للشخصيات، يقوم على إنقاص قيمتهم إلى درجة مقارنتهم بالحيوانات أ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الدادائية

شكلت الحرب العالمية الأولى تحدياً كبيراً للمجتمع الأوروبي، وقد تعرضت أنظمة الدول لهزات خطيرة جداً في كل المجالات، مما أد...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأمثال في العصر الجاهلي

جاء في دائرة المعارف الإسلامية أن شخصية لقمان مرت بثلاث مراحل:1- مرحلة جاهلية: تُظهر لقمان عاد الأسطوري الذي يقال إنه عا...

اقرأ المزيد