بحث متقدم
background

الباقِلّانيّ (338-403 هـ) 


مقدمة

هو أبو بكر محمد بن الطيّب بن محمد بن جعفر بن القاسم البصري ثم البغدادي، المعروف بالباقِلّانيّ، أو ابن الباقِلّانيّ. من كبار المتكلمين على مذهب الأشعري. وُلد بالبصرة، ثم رحل إلى بغداد، وفيها أقام ومات. ولم يُعرَف متى رحل إلى بغداد، ولا متى اتخذها مُستقَرًّا. بها سمع الحديث وردّ على المعتزلة، والشيعة والخوارج والجهمية وغيرهم. كان ذكيًّا، غايةً في الذكاء والفطنة، مصيبًا في نقاشه، عفيفاً في لفظه، عُرف عنه التطويل في المناظرة، مع جودة الاستنباط. فقيه بارع، ومحدِّث حجّة، ومحاور بارع، سريع البديهة، طلق اللسان، غزير البيان قويّه، متكلّم على مذهب أهل السنة والجماعة. انتهت إليه رئاسة المالكية بالعراق في عصره. وكان لقلمه الأثر القوي في تمزيق حجج الفاطميين. استدعاه عضد الدولة البويهي (338هـ...) إليه في شيراز، فذهب إليه وجادل المعتزلة. وقد أوكل إليه تهذيب ابنه صمصام الدولة، وتعليمه، فألف له كتاب (التمهيد). وقد لازم الباقلاني عضد الدولة حتى وفاته (372هـ)، وكان مفضَّلاً عنده، حتى إنّه جعله رئيس البعثة التي أوفدها إلى ملك الروم سنة (371هـ). تلك البعثة التي قامت فيها مناظرة بين الملك والباقلاني في مسائل دينية كانت موضوع كتابه (المسائل القسطنطينيّة). ويقال إن الباقلاني ولي القضاء بالثغر.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
إبراهيم حمدي الراوي(1895 - 1981)

إبراهيم حمدي الراوي ضابط عراقي مناضل، وقائد فوج في جيش زيد بن علي، وأحد العاملين في الجمعيات العربية السرية في العهد الع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عبد الله النديم(1845 - 1896)

في الإسكندرية- اتصل بأديب إسحق وسليم النقاش، فكتب في جريدتيهما "المحروسة" و"العصر الجديد" طائفة من ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ناديا خوست 1935

أصدرت د. ناديا خوست عدداً من القصص القصيرة والروايات والكتب النقدية، فمن قصصها القصيرة: أحب الشام، في القلب شيء آخر، في ...

اقرأ المزيد