بحث متقدم
background

ابن درّأج القسطلي 


مقدمة

هو أحمد بن محمد بن دراج القسطلي وهم فرع من صنهاجة في "جيان" في بلاد الأندلس، ولد عام 347 هـ لم تذكر المصادر والمراجع أياً من أخباره في حياته الأولى، ويبدو أنها كانت حياة شظف وقسوة وربّما كان في جسده إعاقة جعلته مع فراق زوجته وأبقته إنساناً اتكالياً، لم يهتم به الكثيرون، وهذا ما يلحظ في أشعاره، يقول في زوجته وابنته:

وربة خدرٍ كالجمان دموعُها عزيز على قلبي شطوط نواها
ونبتُ ثمانٍ ما يزال يروعني على النأي تذكاري خفوق حشاها

كما يظهر أيضاً في تودّده عند الخليفة المنصور بن أبي عامر وإن كان لا يثق به في بداية اتصاله. لم يعدّه كثيرٌ من النقاد والشعراء في زمنه شاعراً مجيداً بل اتّهموه بأنه لا يجيد إلّا المعارضة، فيأخذ قصيدة لشاعر مشهور ويعارضها من حيث المضمون والتقفية والبحر والشكل وهذا ما حدا ببعضهم أن يهمس في أذني المنصور أنه شاعر سارق منتحل، وعلى الخليفة ألّا يجزل له في العطاء.. لكن الخليفة لم يَسِرْ وراء مثل هذا الأخبار مما دفع به إلى أن يمتحن الشاعر في طلب نظم قصيدة بموضوع معين فأجاد الشاعر في نظمه، وأعجب بها المنصور وأعطاه مئة دينار، فشعر ابن درّاج أن ثمة ما يُحاك له.. وكان في سنّ لا بأس بها في الخامسة والثلاثين من عمره.. وهذا دفعه إلى أن يعيد النظر في شعره، فيدقق ويتحقق من اللغة والأسلوب، ليس هذا فحسب، بل دافع عن نفسه، ووجد أنّ حسد الحساد هو الذي أوغر صدر المنصور، فنظم قصيدة تعدّ من أجود شعره ضمّنها عدداً من الأبيات يرفع فيها من قدر نفسه فهو كالشعراء العظام الذين يُحسدون كما يقدمونه، يقول فيها:

ولستُ أوّلَ من أعيتْ بدائعُه فاستدعتِ القولَ ممّن ظنّ أو حَسِبا

ولما نشبت الفتنة في بلاد الأندلس كان ابن دراج قد تجاوز الخمسين من عمره، فأثرت فيه تأثيراً عميقاً أكثر ممّا أثرت فيه الأحداث السابقة لها، فهي جعلته فقيراً معدماً عليه أن يحمل المسؤولية تجاه أهله وأولاده. ويضع نفسه في مصاف الشعراء الكبار مثل امرئ القيس والأعشى وغيرهما وهذا مكّن صلة الشاعر بالمنصور، وزاد من مدحه بقصائد طوال يقول في إحداها:

ما كفرُ نُعماك مِن شاني فيثنيني عمّنْ توالى لنُصرِ الملك والدين
ولا ثنائي وشكري بالوفاءِ بما أو ليتَني دونَ بذلِ النفسِ يكفيني


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
فيدريكو غارثيا لوركا-إسبانيا

لم يكن لوركا ذلك الشّاعر الذي يهتم بنشر أعماله، إذ إنَّ كثيراً من قصائده اشتهرت بسبب إلقائه لها قبل ضمِّها وجمعها في كتا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
محمد الصبَّاغ(1930 -.....)

محمد الصبّاغ شاعر، وقاص، وروائي مغربي... ولد في الثالث من تشرين الأول عام 1930 بمدينة تطوان، وبعد سنوات دخل (الكتّاب) حي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جورج صيدح (1893-1978)

ولد الشاعر جورج صيدح في حارة "زقاق الصواف" قرب مدرسة "مكتب عنبر" بدمشق عام 1893 وكان أبوه قاضياً في ...

اقرأ المزيد