بحث متقدم
background

الأرض الخراب ت.س.إليوت 


مقدمة

تحتل قصيدة (الأرض الخراب) للشاعر الإنكليزي ت. س. إليوت، مكانة عالمية قرأ فيها النقاد والشعراء والأدباء نصاً شعرياً متميزاً وصل مرحلة الخلود. وقد كتب إليوت القصيدة سنة 1922، وهو في عمر الرابعة والثلاثين، بعد أن نضج شعرياً وثقافياً ووصلت شهرته إلى العالمية، وهذا ما منح القصيدة أن تترجم إلى عدة لغات بعناوين متعددة، من أبرزها (الأرض اليباب).

تتسم القصيدة بنظرة يأس تخلو من أي أمل، أو بصيص ضوء، إنها نعيٌ شعري يتلو الحرب العالمية الأولى التي عصفت بالأحلام والأماني. وتجاوز عدد أبياتها الأربعمائة، وتتسم بالغموض، وتتضمن دلالات أسطورية، وإحالات تراثية، وهوامش تضيف إلى متن القصيدة الكثير الكثير من الغنى والجمال. أما الهدف الرئيسي فيها فيتمثل في أن العالم بكل ما فيه من بشر، وعلوم، وقيم، لا بد له من الفناء والتصحر والخراب، لأن التلوث الفكري، والقيمي، والأخلاقي، والسلوكي، والنفسي.. إلخ تفشى في المجتمع وشاع، وأن النفوس باتت رهينة له، وأن تصرفات البشر مشدودة إليه.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
كتاب الأمير لميكافيللي

يعدّ كتاب (الأمير) أحد أهم ستة كتب أثرّت كثيراً في تكوين الفكر الغربي، ولاسيما الفكر السياسي، ومع ذلك تضاربت الآراء حول...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
كتاب الأمير لميكافيللي

ولد ميكافيلي سنة 1469، ومنذ صغره كانت له اهتمامات سياسية فاختلط بالساسة، والأمراء، وقادة الجيش، ثم ترقى فأصبح أمين سر ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
كتاب الأمير لميكافيللي

يقع كتاب (الأمير) في ستة وعشرين فصلاً، وفي كل فصل فكرة وجيزة، أو عدة أفكار وجيزة أيضاً، لكنها جميعاً توجهت إلى الحديث عن...

اقرأ المزيد