بحث متقدم
background

مقدمة

هو أبو القاسم الحسن بن بشر بن يحيى الآمدي. ولد في البصرة في أواخر القرن الثالث للهجرة، وفيها نشأ. قدم بغداد، فأخذ عن الأخفش والزجّاج وابن دريد وابن السرّاج، ثم عاد إلى البصرة، ولزم بيته حتى مات سنة 371هـ. تولّى الكتابة لكثيرين في بغداد والبصرة، ولا سيما للقضاة من بني عبد الواحد، حتى لقبوه "كاتب بني عبد الواحد الهاشميين". وُصف بأنه "حَسَن الفهم، جيّد الرواية والدراية، سريع الإدراك". اتّسع في الآداب وبرز فيها، وانتهت رواية الشعر القديم والأخبار في آخر عمره إليه. وصفه ابن النديم بأنه "مليح التصنيف، جيّد التأليف، يتعاطى مذهب الجاحظ فيما يصنعه من التآليف". أما ثقافته فواسعة، إذ لم يكن نحويًّا لغويًّا، وشاعرًا كاتبًا، وعالمًا ناقدًا فحسب، بل كان أديبًا يحيط بالأدب العربي إحاطة أقرب إلى التمام. أما شعره فكان كثيراً، حسن الطبع، جيّد الصنعة، مشتهَرًا بالتشبيهات"، كما يقول ياقوت عنه. ومن شعره يستدعي صديقًا:

عندي أخي وأخوك في الأدبِ نَسَبٌ له فضلٌ على النسبِ
يومٌ يطيب إذا حضرتَ وإن غُيِّبتَ عنّا فيه لم يَطبِ
فاجمع بوجهك شمسَ لذّتنـا يا قدوةً في العلــم والأدبِ


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
ابن قُتَيبة الدِّينَوَريّ (213-276 هـ/828-889م)

أبو محمّد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوَريّ. عالم، أديب، ناقد، إمام في اللُّغة والأدب والتّاريخ، وأخبار النّاس، والفق...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مِسكَوَيه (نحو 320-421هـ)

كان مسكويه واسع الثقافة، درس التاريخ، والأدب، وعلوم الأوائل، وكانت له ميول فلسفية. وهو ذكيّ، حسن الشِّعر، نقيّ اللفظ. م...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن الأثير

أبو الفتح نصر الله ضياء الدين بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشَّيباني، المعروف بابن الأثير الجَ...

اقرأ المزيد