بحث متقدم
background

ابن الحاجب (ت 646 هـ) 


مقدمة

هو أبو عمرو بن عثمان بن عمر أبي بكر الفقيه المالكي المعروف بابن الحاجب، ولقبه جمال الدين، ولد في صعيد مصر عام 572 هـ، لأب كان يعمل حاجباً لأمير هو خال صلاح الدين ولهذا عرف بابن الحاجب. كان لمنزلة والده ووظيفته أثرٌ في تعلّم ابن الحاجب إذ ارتحل منذ صغره يطلب العلم في بلاد كثيرة، هذا غير ما أعطاه إياه من القصر وما يضمّ من مكتبات، وكانت أهم رحلاته إلى القاهرة. بعد القاهرة ارتحل إلى بيت المقدس، ومن ثَمَّ إلى دمشق، التي زارها غير مرة، وأقام في عام 617 هـ في جامعها الكبير، ودرّس فيه الفقه المالكي، وكان إماماً أفاد منه طلبة العلم في علوم العربية وعلم القراءات، وكان محبوباً من الناس فاقترب منهم واقتربوا منه وصاحبهم وصاحبوه. أقرأ وعلّم في المدرسة الفاضلية بدلاً من العالم الشاطبي وقصده الطلبة ليغرفوا من علمه، وظل فيه فترة حتى خروجه من دمشق إلى الإسكندرية التي أقام فيها، ولم يدم فيها طويلاً إذ مات عام 646 هـ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
ابن عقيل (ت 769 هـ)

هو بهاء الدين أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن ابن عقيل، يعود نسبه إلى نسل الخليفة علي بن أبي طالب (ر) لذلك أضاف أصحاب ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن السّراج (ت316 هـ)

كان اهتمام ابن السراج كبيراً في دراسة العلل النحوية والمقاييس اللغوية، وكان هذا الاهتمام السبب في تأليف كتابه الأشهر &qu...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المَيدانيّ (نحو 450-518هـ)

ترك الميداني مؤلفات عديدةً، يغلب عليها الطابع اللغويّ التعليميّ. نذكر منها: مجمع الأمثال، الأنموذج في النحو، الهادي للش...

اقرأ المزيد