بحث متقدم
background

الرصافة أيقونة البادية السورية 


مقدمة

تقع مدينة الرصافة الأثرية، على بعد/ 30/ كم جنوب غرب مدينة الرقة، كما تبعد عن قصر الحير الشرقي نحو/75/ كم، وأطلالها الضخمة ما تزال - حتى اليوم - تثير الإعجاب والدهشة في نفوس كل من يزورها لأنها كانت مركزاً حضارياً وسياسياً ودينياً يتميّز بنشاطاته الثقافية والروحية الرائعة.. تشير الدراسات التاريخية إلى أن منطقة الرصافة الاستراتيجية على طريق القوافل القديمة، قد شهدت مراحل مختلفة من الازدهار، فهي تحدثنا عن مدينة قديمة كان اسمها "راصابا" في العهد الآشوري، في الألف الأول قبل الميلاد، وقد ازدهرت في العهدين الهيلينستي والروماني، مع ازدهار "دورا أوربوس" وكانت الرصافة في فترة من تاريخها، موضع نزاع بين الفرس واليونان ثم الرومان، لأنها كانت قلعة منيعة على الحدود العربية الشرقية، تحمي البلاد من الغزوات، وكان فيها وحدة من الجمّالة المحليين التي تقوم بدور (حماية الموقع) ثم غدت الرصافة من المدن المهمة التابعة لمملكة تدمر..


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
فصوص الحِكَم

يغلب على أسلوب ابن عربيّ في الفصوص لسان الرمز والإشارة، وذلك لأنّ الصوفيّة يتكلّمون بلغة الخصوص، "فلغة العموم لا تف...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
كتاب الأمالي لأبي عليّ القالي

بعد أن أنهى القالي تأليف كتابه اجتمعت لديه مادة علمية وافرة تتصل بالموضوع نفسه، فأضافها إلى كتابه وسمّاها ذيل الأمالي، ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
بهجة المَجالس وأنس المُجالس

* من "باب من أجوبة الحمقى":"مرّ قاضٍ بواسط أو بحِمص على السوق في يوم رمضان، فرأى رجلاً قد صنع مِعزَفًا، ف...

اقرأ المزيد