بحث متقدم
background

أدب صدر الإسلام المفهوم و النشأة 


مقدمة

انبثقت بظهور الدعوة الإسلامية تحولات ثقافية وفنية طالت مختلف مكونات المجتمع العربي، وأدت إلى ظهور أدب جديد يعبّر عن مفهوم الدعوة للأدب و الفن، فبدأت تتبلور ملامح أدب جديد أطلق عليه أدب صدر الإسلام، ويراد به جملة النتاج المعرفي والثقافي والأدبي الذي نشأ في صور علوم اللغة، والآداب من شعر ونثر في الفترة الزمنية الممتدة من بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم (610 ميلادية ) إلى آخر أيام الخلفاء الراشدين عام 42 هـ .

رافق نشأة الدعوة للإسلام صراع ديني اجتماعي فكري امتد إلى الشعر الذي كان يمثل آداب العرب وفنونهم وعلومه الأثيرة، ونتج عن هذا الصراع اضطراب عميق في مفهوم الشعر ووظيفته، أدى إلى خفوت جذوته وضعفه إذ لم يتمكن الشعراء من توظيف هذه الثقافة الجديدة التي بدأ الإسلام يرسّخها في أشعارهم إلا ظاهراً فبقيت في عمقها تحمل سمات الشعر الجاهلي المعنوية والأسلوبية. وما استطاعوا إبداع فن جديد يليق بعظمة الإسلام، وهذا ما جعل بعض الباحثين يربطون إخفاق الشعراء الفحول في إبداع شعر إسلامي يرقى إلى شرف المادة الجديدة، بعلاقة الإسلام السلبية بالشعر وذلك وفق قراءة غير دقيقة لمضمون علاقة الإسلام بالشعر، وثمة الكثير من المؤثرات الإسلامية المباشرة في هذه القضية.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأدب المقارن

عرف عن العرب اهتمامهم الكبير بالشعر الذي عدّوه "ديوان العرب"، ولم يكونوا يعرفون فنون النثر قديماً إلا لماماً و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأدب الشعبيّ في العصر المملوكيّ

هو شكل من النظم مخصوص بالقصص القصيرة التي يُقصد بها النصح والوعظ. ولكنّه مع ذلك استُخدم في أغراض أخرى. وقد لقي رواجًا في...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
البيئة الشعرية نجد وبوادي الحجاز

لم تتوافر في هذا المناخ الحركة الأدبية في عصر بني أمية على عوامل جديدة تدخل إليها طباع الحضارة وزهوتها وطراوتها، مثل الح...

اقرأ المزيد