بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الفَضَلاتُ وإعادةُ تَدْويرِها 


الفَضَلاتُ وإعادةُ تَدْويرِها

في العالَمِ الطبيعيِّ لا يُهْدَرُ شَيءٌ. فَهُنالكَ كائناتٌ حَيَّةٌ تُدعى الحالَّاتِ أو المُفكِّكاتِ العُضويَّةَ تغتَذي بالموادِّ المَيْتَةِ والمُتَعفِّنةِ وغيرِها من الفَضَلات العُضويَّةِ الدَّروكةِ (الحَلُولة) حَيَويًّا فَتُفكِّكُها بحيثُ يُمكِنُ إعادةُ تدويرِ مُكَوِّناتِها واستِعمالُها مُجَدًّدًا. لكِنَّ إعادةَ التدويرِ الطبيعيِّ هذه تخْتَلُّ بضَخامَةِ كمِّياتِ النُّفاياتِ الناتجة من استِعمالاتِ الناسِ اليومَ؛ وهي في مُعظمِها، كالتَّنَكِ والزُّجاجِ ومُعظمِ اللدائن، غيرُ دَرُوكةٍ حَيَويًّا. فهذه إنْ رَمَيناها كما هي، قد تبقَى دونَ اُنحلالٍ مِئاتِ السِّنين، حتّى ولو تَأكَّلَها الصَّدَأُ أو تَفتَّتَتْ قِطَعًا صغيرةً، لأنَّ الحالَّاتِ لا تَسْتَطيعُ أكلَها؛ فتظَلُّ تُلَوِّثُ الجَوَّ واليابِسَةَ والماءَ. ويُمكِنُنا، بدَلَ رَمْي هذه الأشياء، إعادةُ تدويرِها بإرجاعها إلى المصانعِ لِتُستخدَمَ مُجَدَّدًا. كما يُرتَجى تجَنُّبُ استِعمالِ الموادِّ غيرِ الدَّوركة حَيَويًّا، والإقبالُ على شِراءِ الأصنافِ المُغَلَّفةِ أو المُعبّأةِ بمَوادَّ دَروكةٍ حَيَويًّا والأقلِّ تلويثًا لِلبِيئة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
المِنطقتان القُطبيّتان

المِنطقتانِ القُطبيّتانِ المُتجمّدتان، صيفُهما قصيرٌ وشِتاؤهما قارِس البرد. تَهُبُّ فيهما رياحٌ عاتية، والماءُ فيهما يغط...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الشَّواطئ والأحواض الصخريّة

الشريطُ الضيّق حيث يَلتَقي البحرُ باليابسة يتمتّع بغِنى أحيائيّ متنوِّع. مرّتان في اليوم، وعلى إيقاع المدّ والجَزْر، تُو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الناس والطبيعة

كان للارتفاع السريع في الأعدادِ البشريّة وتَزايُدِ الحاجة إلى مَوارِد جديدة، أثرهُما البالِغ في عالَمِ الطبيعة. وفي الوق...

اقرأ المزيد