بحث متقدم

الهِدْروجين

الهِدْروجين غازٌ عديمُ اللون والطَعْم والرَّائحة. ورُغم أنّه أَخَفُّ العناصر فهُو أكثَرُها توافرًا في الكون (إذْ يؤلِّف حوالى 75% من مادّته). اِسْتِخدامات الهدروجين متعدِّدَة - مَثَلًا في هَدْرجة الزيوت النباتيَّة وتحويلها إلى سُمون كالمرغرين، وفي نَزْع الكبريت من مُنْتَجات النفط وزيادة كمِّيَّة البنزين المُسْتخلصة منه. لكن الاِسْتخدام الأكثر للهدروجين هو في صُنْع الأمونيا - المهمةِ في إنْتاج الأَسْمدة وكيماويّاتٍ أُخرى. كيماويًّا، قد يتفاعل الهدروجين مع الفلِزَّات أو مع اللافلِزَّات (مُكوِّنًا أحيانًا أيونات الهدروجين). وتُعزى حامضيةُ الحوامضِ كُلِّها إلى أيونات الهدروجين في تراكيبِها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الحَوَامِض (الحموض)

طَعْمُ الليمون حَذيقٌ لأنه يحوي حامضَ الليمون أو حَمْض السِّتريك. والحوامضُ واسِعةُ الانتِشار جدًّا، فمنها ما يُوجَد في ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأُكسِجين

لايُمكِنُ رؤيةُ ولا شَمُّ ولا تذوُّقُ الأكسِجين، لكن لا يُمكِنُنا العَيشُ بدونِهِ أَكثَرَ من بِضعِ دَقائقَ. لذا من حُسنِ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مُنْتَجاتُ الفَحْم

عِندما نُحرقُ الفَحمَ نُطلِقُ طاقةً وكيماويّاتٍ احتُبسَت منذ 250 مليون سنة، حينَ أخذَت أعدادٌ ضخمةٌ من النباتات المَيْتة...

اقرأ المزيد