بحث متقدم
background

ابن حيّوس(394-473هـ) 


مقدمة

هو محمّد بن سُلطان بن محمّد بن حَيّوس، يتّصل نسبه إلى قبيلة غُنَيّ بن أَعصر، من العرب العدنانيّة. اشتُهر بكُنيتَين: أبو الفتيان، وابن حيّوس. أمّا ألقابه فكثيرة، منها: مصطفى الدولة، والغُنويّ، والدمشقيّ، والأَمير.

وُلد بدمشق سنة (394هـ)، لأب من الأمراء العرب، ومن ذوي الوجاهة والغنى، ولأمّ من بيت علم وتقوى، فهي ابنة قاضي غوطة دمشق المعروف بابن الجنديّ، ومن أخواله القاضي أبو نصر محمد إمام جامع دمشق وخليفة القاضي فيها.

نشأ في دمشق برعاية أبيه وخاله، فأخذ الحديث عنهما. ويبدو أنّه لم يتزوّج أو لم يكن له ولد، ذلك لأنّ ثروته الطائلة بعد وفاته (473هـ) آلت إلى ابنة أخيه أبي المكارم.

مرّت حياته بثلاث مراحل: الأولى (المرحلة الفاطمية) تعرّف فيها وهو في الثانية عشرة إلى القائد الفاطمي أنوشتكين الدِّزبريّ، يوم نزل ضيفًا على والده في دمشق، ثم صار شاعرَه الخاص بعد سنة 420هـ. وقد استمرت هذه المرحلة حتى سنة 464هـ. وفيها زار أبا العلاء المعريّ في معرة النعمان ودار بينهما حديث حول المتنبّي والصوريّ، وكان ذلك نحو سنة 429هـ. واستمر ولاء الشاعر للفاطميين حتى بعد وفاة الدزبريّ سنة 433هـ، فمدح ولاتهم ووزراءهم.

في المرحلة الثانية 464هـ، غادر الشاعر دمشق إلى طرابلس الشام إلى بني عمّار، بعدما سقط الحكم الفاطمي. ثم توجّه في المرحلة الثالثة 464هـ إلى بني مرداس في حلب، حيث بقي حتى استيلاء شرف الدولة العُقيليّ على حلب سنة 473هـ، فمدحه بقصيدة مطلعها:

  ما أَدركَ الطَّلِباتِ مثلُ مُصمِّمِ إن أَقدمَت أَعداؤه لم يُحجِمِ

وفيها يقول:

  أنتَ الذي نَفَقَ الثَّناءُ بسُوقِهِ وجَرى النَّدى بعُروقهِ قبلَ الدَّمِ

فاهتزّ شرف الدولة لذلك، وأمره بالجلوس، فأتمّ القصيدة جالسًا، وأجازه بألفي دينار، وأقطعه المَوصل. ولكن الشاعر مات قبل أن يصل إليها، وترك ثروة طائلة ورثتها ابنة أخيه. وكانت وفاته في حلب سنة 473هـ، وفيها دُفن.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
حاجي خليفة (1017- 1067هـ)

تتلمذ على كثيرين نذكر منهم الملّا أحمد الجلبي الذي أخذ عنه العلوم الآليّة، وقاضي زاده الحنفيّ الذي أخذ عنه الرواية والدر...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
لِسان الدين بن الخطيب (713- 776هـ)

لم يكن ابن الخطيب يتمتّع بصحة جيّدة، إذ كان مصابًا بالأرق المزمن، فلم يكن ينام من الليل إلاّ القليل؛ لهذا سُمّي بذي العُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن المقفع (106 - 142 هـ)(724 م ـ 759 م)

ذاع صيت خلاف عبد الله بن المقفع مع سُفيان بن مُعاوية بن يزيد بن المهلب بن أبي صفرة، وهو والي البصرة، أثناء فترة حُكم الخ...

اقرأ المزيد