بحث متقدم
موسوعة الفراشة

إحداثُ الصَّوت وسَماعُه 


إحداثُ الصَّوت وسَماعُه

إذا كُنتَ فقدتَ صَوتَك مَرَّةً نتيجَةَ زُكامٍ أو بُحَّةٍ شديدة، فلعَلَّكَ خَبَرْتَ صُعوبةَ إفهامِ النّاسِ مُرادَكَ بدونه؛ فالكلامُ هو وسيلةُ تواصُلِنا الرئيسيَّةُ معَهُم. عندما نتكَلَّمُ نُحدِثُ ذَبذباتٍ تنتقِلُ في الهواءِ كأمواجٍ صوتيَّة تتحَوَّلُ في الأُذُنَين إلى أصواتٍ مُتمَيِّزة. ورُغمَ أنَّ الأذنَ البشريَّةَ حسّاسةٌ لِلأصوات التي يَتراوحُ تردُّدُ ذَبذباتِها بين 20 وَ 20 ألفَ هِرْتز، فإنَّها أشَدُّ حساسيَّةً لِلأصوات التي يُقارِبُ تردُّدها الألفَ هِرتْز - وهو مَدى تردُّدِ الصوتِ في المُحادثةِ العاديَّة، مع أنَّ أصواتَنا قد تتضمَّنُ ذبذباتٍ تنخفضُ طبقتُها إلى 50 هِرتز أو تعلو إلى 10 آلاف هِرتز. وكما نستخدمُ نحنُ أصواتَنا لِمُحادَثة الناسِ الآخَرِين، كذلكَ تَستخْدِمُ الحيواناتُ أصواتَها لِلتواصُل فيما بينها، أو حتّى فيما بينَها وبَيْننا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مَصادِرُ الضَّوء

كُلُّ جِسْمٍ في الكَوْن يَبْتَعِثُ أمواجًا كَهْرَمِغْنَطيسِيَّة - من النُّجومِ إلى الشَّجَر حتّى الأجسامِ البشريَّة. هذه...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الضّوء

لولا الضَّوءُ لاستَحالَتِ الحَياةُ على الأَرضِ. ضَوءُ الشَّمسِ يَمُدُّ النَّباتَ بالطّاقةِ ليَنموَ. والضَّوءُ يُبقي كلَّ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الضَّوء

ما هو الضَّوء؟ إنَّه شيءٌ نَراهُ ونُفيدُ مِنه يوميًّا، لكنَّه قَلَّما يُشْغِلُ تفكيرَنا. وهو شكلٌ من أشكالِ الطاقة؛ فطاق...

اقرأ المزيد