بحث متقدم
موسوعة الفراشة

السُّحُب 


السُّحُب

السُّحُبُ مَسؤولةٌ عن الكثيرِ من مظاهِر الطَّقْس، وهي لذلك تُعطينا بعضَ أَفضَلِ الدلائلِ عن الأحوالِ الجويَّةِ التي قد تطرأُ خِلالَ السَّاعات أو الأيامِ القليلة المُقبِلة. فإذا ما طالَعَتْكَ السَّماءُ بغُيومٍ قاتمةٍ مُلَبَّدةٍ مُنْذِرَةٍ، عرَفْتَ أنَّ اُحتِمالاتِ المطَرِ الغَزير مُرَجَّحةٌ. أمَّا السُّحُبُ المُنتفِشَةُ البيضاءُ فتَظْهَرُ في الأيام المُشْمِسَةِ الدافئةِ وَتُبَشِّرُ باُستِمرارِ الطَّقْسِ دافِئًا وجافًّا. هنالكَ ثلاثةُ أنواعٍ رئيسيَّةٍ من السُّحُبِ هي: الرُّكاميُّ (ذو الأكداسِ المُدَوَّرةِ على قاعدةٍ مُسَطَّحة)؛ والطَّبَقيُّ (المُنتشِرُ في طبقاتٍ رَماديَّةٍ خفيضة)؛ والسِّمْحاقُ (المُنْتَثِرُ الرقيقُ المُرتفِع). وتُعتبَرُ جميعُ أنواعِ السُّحُبِ الأُخرى المُتَباينةِ الأشكال والظِّلالِ مَزيجاتٍ أو أشكالًا مُختلِفَةً من هذهِ الأنواعِ الثلاثة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
تكَوُّنُ السُّحُب

يتشَرَّبُ الهواءُ الماءَ من الأنهارِ والبُحَيرات والبِحار كما الإسفَنْجةُ. ويكونُ هذا الماءُ في الحالةِ الغازيَّةِ أي بُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
البَرْقُ والرَّعْد

تتكَوَّنُ السُّحُبُ الرَّعَّادَةُ القاتِمةُ في الأيامِ الرَّطْبةِ الحارَّة ويبلُغُ عَرْضُ السَّحابةِ منها قُرابةَ 5 كم و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأعاصيرُ الدُّوَّاميَّة

رِيحُ الإعصارِ الدُّواميّ (الطُّرنادِ) هي أشدُّ الرِّياحِ سُرعةً على سَطْح الأرض، فقد تبلُغُ سُرعتُها في عمودِ الهواء ال...

اقرأ المزيد