بحث متقدم
موسوعة الفراشة

المِرِّيخ 


المِرِّيخ

الجِرْمُ الأحمرُ السّاطِعُ في سماءِ الأرض هو في الواقع كوكبُ المِرِّيخ، ويعودُ لونُه الأَحمَرُ، وهو مَعلَمُه المُميِّزُ الأشهَرُ، إلى الصخورِ والغُبار التي تُغطِّي سَطحَه. في صيفِ العام 1976 هبطت مَركبتا فضاءٍ من طِراز فايكِنْغ على سَطح المِرِّيخ وقامَتا بتحليل تُربَتِه لِتقَصِّي أيِّ أثَر لِلحياة فيه وكانت النتائجُ سَلبيَّةً؛ لكنَّ التحاليلَ أظهرتْ أنَّ الكوكبَ غنيٌّ بالحديد - وهذا يُعَلِّلُ شكلَهُ الصَّدِىء. مَظهَرُ المِرِّيخ يُوحي بِتوفِّر مُقوِّماتِ الحياة فيه، لكنَّهُ في واقِع الحالِ عالَمٌ باردٌ لا حياةَ فيه. لقد زوَّدتنا المَركباتُ الفضائيَّةُ بمَشاهِدَ للمِرِّيخ، عن قُرْب، يظهَرُ فيها ثلاثةُ براكينَ ضخمةٌ ومجموعةٌ من الخوانِق (الأخاديد الوِديانيَّة) تُؤلِّفُ ما يُسَمَّى الأوديةَ البَحريَّة - وهي أطولُ من الخانِق العظيم (الغرانْد كانْيُون) في الولاياتِ المُتّحدة عَشْرَ مرّاتٍ، وأربعَ مرّاتٍ أعمَقُ مِنه.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
النّجوم

كُراتٌ عظيمة غازيّة فائقة الحموّ تُدعى النجوم، تصبُّ الضوء والحرارة في الفضاء. يولدُ النجمُ في سَديم Nebula واسعٍ من الغ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المراصد الفضائيّة

تُدعى المركبة الفضائيّة التي تُطلَقُ لمراقبة الشمس والنجوم والمَجرّات البعيدة، المَرصَد الفضائيّ. وكان تلسكوب هَبِل الفض...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السّفر الفضائيّ

بدأ الإنسان الارتحال في الفضاء عام 1961 داخل عربات فضائيّة صغيرة تسمّى الكبسولات، أُطلِقت من الأرض بوساطة صواريخ غاية في...

اقرأ المزيد