بحث متقدم
موسوعة الفراشة

المَحَطَّاتُ الفَضائيَّة 


مقدمة

لم تَعُدِ الرِّحلاتُ الفَضائيَّةُ تقتصِرُ على إقَامةٍ عابرةٍ، فباستِطاعة رُوَّادِ الفَضاء اليومَ المكُوثُ في مَحطَّةٍ فَضائيَّةٍ، تدورُ حَوْلَ الأرض كسَاتلٍ كبير، مؤهَّلَةٍ لِعَيش الرُّواد والعَمل على مَتْنها، كبيتٍ وَمكتَب، لِفَترةٍ تمتَدُّ أسابيعَ وشُهورًا. وستُسْتخدمُ المَحَطَّاتُ الفضائيَّة مُستقبَلًا كفُندق يُعَرِّجُ عليه الروّادُ قبلَ مُتابعَةِ سفَرِهم عَبْرَ النِّظام الشَّمْسيّ أو قبلَ العَودَةِ منه إلى الأرض. وهيَ أيضًا مُهِمَّةٌ إذ يُمكِنُ، على مَتْنِها، إجراءُ التجارب في ظروفِ الجاذِبيَّةِ الصُّغْريَّة (شِبْه انعِدام الوَزْن) بإشرافِ عُلماءَ لا مَكنات - كما يستطيعُ الروَّادُ إجراءَ التجاربِ على أنفُسِهم لاختِبار سُبُلِ ومَدى اضطلاعِ الجِسْمِ البشريِّ بأعباء العَيشِ في الفَضاء.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
التِّلِسْكوباتُ في الفَضاء

يَحجُبُ جَوُّ الأرضِ العديدَ من الإشعاعات، فيَقينا مِنها كما تَقي النظَّاراتُ الشمسيَّةُ أعيُنَنا. وهذا الجوُّ يُمِرُّ ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الإنسانُ في الفَضاء

كان السَّفَرُ عَبْرَ الفَضاءِ حُلْمَ الإنسان على مَدى قُرونٍ خَلَت، ولم يُصبِحْ هذا الحُلْمُ واقِعًا إلّا عامَ 1961 عندم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عِلْم الفَلَك

في لَيلةٍ مُظلِمةٍ صافيةِ الأَديمِ، منَ المُمكِنِ أن تَرى نحو 4000 نَجمٍ في السَّماءِ. شَمسُنا وكلُّ هذه النُّجومِ تَنتَ...

اقرأ المزيد