بحث متقدم
background

الأدب الزنجي الأمريكي 


مقدمة

ظهر هذا المصطلح الأدبي بعدما ظهرت أشكال العداء والاضطهاد والظلم إلى الأمريكيين السود في مختلف الولايات الأمريكية، وبعدما برزت المفارقة الحادة بين البيض والسود، وبرزت حالات اجتماعية تتجلى فيها مظاهر المتناقضات كالفقر والغنى، والتعاسة والسعادة، والحضور والغياب، والقوة والضعف، والثقافة واللاثقافة، والمدينة والتوحش، والذكاء والغباء، والسيد والعبد... إلخ، وكانت كل الصفات السلبية والقبيحة تلصق بالسود، أما الصفات الإيجابية والجمالية فقد كانت من نصيب البيض.

اصطلح النقاد على هذا المصطلح الذي عنوا به الأدب الذي كتبه الأدباء الزنوج حول قضايا الزنوج ومشكلاتهم ورغباتهم وأحوال معيشتهم وظروف تأقلمهم في الولايات التي انتقلوا إليها من الجنوب والشمال، والمعروف أن الزنوج عاشوا بكثرة في الولايات الأمريكية الجنوبية لأن أعمال الزراعة كانت بحاجة إليهم أكثر من حاجة الولايات الأمريكية الشمالية التي اعتمدت الصناعة، ثم أطلق المصطلح على الأدب الذي كتبه الكتاب الأميركان البيض، وتناولوا فيه الموضوعات التي تعالج المشكلات في مجتمع الزنوج من وجهة نظر البيض.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
القصة في الأدب الجاهلي

كانت القصص في العصر الجاهلي تشكل حيزاً مهماً من حياة الجاهليين، وكان يشغل أوقاتهم ووجدانهم فمنها ما كان يتعلق بأخبارهم و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأدب الساخر

يعود أصل كلمة السخرية في الآداب العالمية إلى (البيرلسك) وهي كلمة مشتقة من كلمة إيطالية هي (بورلا) التي تعني السخرية، وقد...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السريالية

نادت السريالية بـ التلقائية النفسية الحرة غير الخاضعة لتأثير العقل وتوجيهاته، والبعيدة عن أي هدف أخلاقي أو هدف جمالي، إن...

اقرأ المزيد