بحث متقدم
background

مقدمة

بدأت السخرية تشيع في الأدب والفنون، مع الإنسان حين أراد التعبير عما يصادفه من مشكلات وأحوال وظروف كانت أقوى منه، وهي كانت شائعة ومنتشرة بين الناس في أحاديثهم وآرائهم قبل أن تصبح مذهباً يتبناه الأدب أو يحتفي به للمزيد من التركيز حول ظاهرة، أو مشكلة، أو حادثة.

لم تختص السخرية بأدب محدد، وإنما عرفتها آداب العالم أجمع، ولكن بتفاوت فيما بينها فكثرت في أدب وقلَّت في أدب آخر، لأسباب كثيرة أهمها طبيعة المجتمع، وأنظمة الحكم فيه، وعالم الحريات وما يؤثر فيه من سياسات (الأبواب المغلقة)، أي القمع والضبط، أو مايؤثر فيه من سياسات (الأبواب المفتوحة) أي قبول النقد على وجه من وجوه صيغ المبالغة مثل فن الكاريكاتير.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الدّخيل

أكثر ما اختلط بلفظ الدخيل لفظ المعرّب، لكنّ هناك فرقاً بينهما، ولفظ الدخيل ليس جديداً، بل ورد في معاجمنا القديمة كأن تق...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحركة الأدبية - البصرة

وكانت البصرة قد خضعت للدولة الأموية سنة 41 هـ، بعد عقده معاهدة بين معاوية والحسن بن علي، وكان يقتسم النفوذ السياسي فيها ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المَسْرح العربيُّ - مُقوّمات الفنّ

إنَّ أيَّ نصّ مسرحي ولاسيما ما يُمثل على الخشبة يجب أن يتوافر فيه عددٌ من المقومات والأعمدة التي تتكافل ليتكامل النصّ وي...

اقرأ المزيد