بحث متقدم
background

مقدمة

هو زَنْد بن الجَوْن، شاعر من الظرفاء، حبشي الأصل، أسود البشرة، كوفيّ النشأة، من أبناء القرن الثاني الهجري، وهو من موالي بني أسد، إذ كان أبوه عبداً لرجل منهم، يقال له قصاقص، من أهل الرقّة.

عُرف بأبي دلامة، ودلامة هو جبل أسود عظيم الحجم مصقول من جبال مكة. أدرك دولة بني أميّة، ولم يكن له نباهة في أيّامهم، بينما عاش في الدولة العبّاسية نحو أربعين عاماً عرف فيها النجاح ودخل قصور السادة، وانقطع إلى ثلاثة من أوائل خلفائهم، وهم: أبو العباس السفّاح، وأبو جعفر المنصور، والمهدي، وكانوا يقدمّونه، ويفضّلونه، لما يتمتّع به من روح الفكاهة، والمرح، وكان نديمهم وشاعرهم الخاصّ، الذي روّج لحكمهم في قصائده، وله فيهم مدائح عديدة .

وأبو دلامة شاعر عباسيّ فكاهي من أهل الظرف والدعابة، وكان ساخراً، حسن الحديث، ممتع الرواية. على أنه كان متلافاً مسرفاً في شرب الخمر، مستهتراً في الخلاعة والمجون، لا يقيم الفروض، وهو أبعد ما يكون عن الدين. ويقال إنه توفي في زمن الرشيد.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
العَفيف التِّلِمْسانيّ (610-690هـ)

قيل إن له في كلّ عِلم تصنيفًا، وذلك لكثرة العلماء الذين أخذ عنهم في دمشق. ومن مؤلّفاته: شرح مواقف النِّفَّري، وشرح فصوص ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
محمّد عامر الرُّمَيْح(1930-1978)

كتب الرميح في معظم الفنون الأدبية ففي الشعر أصدر عدّة دواوين منها: "أنا"، وفي القصة أصدر عدة مجموعات قصصية منه...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأحوص الأنصاري

عدّه النقاد في الطبقة السادسة من الشعراء الإسلاميين ووُضع مع عبيد الله بن قيس الرقيات، وجميل بثينة، ونُصيب، وامتاز عنهم ...

اقرأ المزيد