بحث متقدم
background

ابن الزَّقّاق البَلَنسيّ 


مقدمة

هو عليّ بن إبراهيم بن عطيّة بن مُطرِّف بن سلمة اللَّخميّ. عُرف بلقب أبيه، فشُهر بابن الزقّاق[1]، كما عُرف بابن الحاجّ. ويُذكر أنّ بين أبيه وبين بني عَبّاد قرابة، فهو إشبيليّ الأصل، ولكنه سكن بَلنسية. أمّا الأمّ فهي أخت الشاعر ابن خفاجة.

وُلد في بَلنسية بين عامي 489-491هـ، وتوفِّي فيها بين عامي 528-530هـ. أي عاش أقلّ من أربعين سنة. أمّا أخباره فقليلة، وكلّ ما نعرفه عنه هو أنّه بَلنسيّ النشأة والدار والصداقات والعلاقات. طلب العِلم في بَلنسية، فكانَ يسهر في الليل ويشتغل بالأدب. ولمّا كان أبوه فقيرًا لامَه على ذلك، لأنّه لا طاقة لهم بالزيت الذي يسهر عليه. ثمّ إنّ الشاعر كبر وتمكّن من الشعر، فمدح صاحب بَلنسية الذي كافأه بثلاثمئة دينار. فجاء إلى والده في حانوته، وألقى المال في حضنه قائلاً: خذها، فاشترِ بها زيتًا.

له ديوان شعر مطبوع في دار الثقافة ببيروت، بتحقيق عفيفة محمود ديراني، في نحو 300 صفحة (د.ت).

[1] وهو صانع الزِّقّ. والزِّقّ (ج:زِقاق) جلد يُجزّ ولا يُنتف، ويُستعمل لحمل الماء. وزِقّ الحدّاد كيره. ولعلّ الثاني هو المقصود، لأنه كان يُسمّى الحدّاد أيضًا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
لبيد بن ربيعة العامري(..... – 41 هـ - ..... 661 م)

يعد لبيد من المخضرمين فقد أدرك الإسلام، فدخل فيه وناصره وهاجر وحَسُن إسلامه. ويروى أن لبيداً عُمّر طويلاً، فيقال: إنه عُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
باروير سيفاك (1924-1971)-أرمينيا

في البدايات كان يوقع باسم مستعار (باروير أريكوني). وقد صدرت قصيدته الأولى تحت عنوان (بلا عنوان) في المجلة السوفيتية عام ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن قُزمان الأصغر (نحو 480-555هـ)

يقول ابن سعيد عن ابن قُزمان إنّه "كان في أوّل شأنه مشتغِلاً بالنظم المعرَب (شِعرًا وتوشيحًا)، فرأى نفسه تقصّر عن أف...

اقرأ المزيد