بحث متقدم
background

مقدمة

أحمد تيمور عالم، ومؤرخ، وبحاثة، ومجمعي مصري، ولد عام 1871 في القاهرة، وأصل جده من أكراد الموصل بالعراق، جاء إلى القاهرة في عهد محمد علي باشا واستوطن فيها... ولما توفي والده وأحمد طفل كفلته أخته الشاعرة عائشة التيمورية.

درس في بيته مبادئ العربية والفرنسية والتركية والفارسية، ثم أدخل مدرسة "مارسيل" الفرنسية، وكانت خاصة بأبناء الأعيان، فقضى فيها خمس سنوات أتقن خلالها الفرنسية، وأخذ العلوم اللسانية والدينية والعقلية من علماء عصره، فجمع بين الثقافتين العربية والغربية.

نشأ متديناً تقياً عطوفاً على الفقراء، باراً بالضعفاء، يقيم الصلوات، ويمارس شعائر الإسلام، ويتصدّق في السر تقرباً إلى الله واحتساباً، يعطي من حرّ ماله، وكان مع ذلك يُرمى بالبخل.

لم يطمح إلى وظائف الدولة، كما فعل أبوه وجده، بل شغل نفسه بالعلم والمعرفة، ليكون عالماً وباحثاً، وخادماً لأمته وأدبها وتاريخها...

نشأ مغرماً بالكتب، وبدأ باقتناء المطبوعات، وشراء المخطوطات، وجمع كل مهم منها، فيطالعها ويعلق عليها، ويفهرسها ويبوّبها، حتى كانت في نظامها وفهارسها غاية في الترتيب والإحكام، وقد ترك قبل وفاته عام 1930 خزانة غنية تقدر بثلاثة عشر ألف مجلد، نصفها مخطوط، وقد حوت من النوادر الشيء الكثير، ومنها ماهو بخطوط مؤلفيها، أو مما قرىء عليهم وأجازوه، ومنها ما أخذه بالتصوير من خزائن أوربا أو استنسخه من خزائن الشرق، وقد أوصى بأن تكون هذه الخزانة وقفاً على أمته لتستفيد منها كما استفاد هو، وكان منذ جمعها لا يضن على باحث ولا ناشر من أبناء الشرق والغرب بإعارته ما يريد، إذا أيقن أنه يستفيد منها ويفيد.

تولى أحمد تيمور أعمالاً علمية عامة، كانت في نظره ألذ من كل مظهر: كان عضواً في مجلس دار الكتب المصرية، وعضواً في العلمي المصري، وعضواً في المجمع العلمي العربي بدمشق، وقد خدم هذه المجامع خدمات جليلة، وأحسن إلى مجمع دمشق أجزل الإحسان بمقالاته وأبحاثه التي نشرها في مجلته، وبإهدائه أمهات من المخطوطات المصورة، وبمنحه مجموعة نفيسة من النقود الذهبية والفضية والنحاسية والزجاجية ورثها عن أبيه وجده، وهي اليوم في متحف دمشق... وما أنشئت خزانة كتب في الشرق إلا كانت هداياه إليها أسبق الهدايا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
المطران أبيفانيوس زائد(1890 - 1984)

أصدر المطران أبيفانيوس مجموعة كبيرة من الكتب الدينية والدواوين الشعرية تأليفاً وترجمة عن الروسية، منها:1 – قرابين ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أمجد الزهاوي(1881 - 1967)

درّس في كلية الحقوق أستاذاً لمادة الأحكام العدلية، كما درّس في جامعة "آل البيت" ببغداد وكلية الشريعة فيها، ثم ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أحمد الجندي (1911-1990)

في حوار أجري معه ونشر في جريدة "المضحك المبكي" التي كان يصدرها حبيب كحالة بدمشق، تحدث عن مسائل تتعلق بالشعر وا...

اقرأ المزيد