بحث متقدم
background

المدن المنسيّة سورية 


مقدمة

من يزر محافظة ادلب، ومدنها المنسيّة البالغ عددها نحو/700/موقع أثري، يدرك جيداً أنّه كان هناك حضارات رائعة وتقاليد وعادات وطرز معمارية مثيرة للإعجاب والدهشة... مازالت آثارها وبقاياها تثير الذكريات والأفكار، وأن هناك من صنع في هذه المنطقة من سورية سماء من الأرض والحجر.

تمتاز هذه المنطقة التي تقع شمال سورية بجبالها الكلسية البيضاء، لذلك أطلق عليها مدن الكتلة الكلسية، وتمتد من الشمال إلى الجنوب بطول140كم، ومحورها من مدينتي كورش "النبي هوري" وآفاميا، بعرض يتراوح بين (20إلى40) كم، يحدّها شرقاً طريق حماه، حلب، اعزاز، وغرباً وادي نهر عفرين ونهر العاصي وتقسم هذه المنطقة إلى ثلاثة أقسام:

القسم الشمالي: يضم جبل سمعان.

القسم الأوسط: يضم جبال باريشا والأعلى والدويلة والوسطاني.

القسم الجنوبي: يضم جبل الزاوية، ويتألف من كتلتين يفصل بينهما وادٍ قامت فيه مدينة البارة.

لقد بدأ الاستقرار والاستيطان في هذه المناطق منذ القرون الأولى للميلاد، وبلغت قمة تطورها وازدهارها مع انتشار الديانة المسيحية بين القرنين الرابع والسادس الميلاديين، فشهدت البلاد حركة عمرانية كبيرة عمّت جميع المناطق والقرى وقد قام العديد من الرحالة والعلماء الأثريين برصد بقايا آثار هذه المدن و المواقع ونشروا عنها كتابات في غاية الأهمية، نعتقد أن أبرزها كان كتاب العالم الروسي جورج تشالنكو (1905-1978م) (القرى الأثرية في شمال سورية) ويقع في ثلاثة أجزاء، تضم دراسات عن قلعة القديس سمعان العمودي - البارة - قاطوره - الرويحه - جبل الشيخ بركات - برج حيدر - الأتارب - البني هوري "كورش"، عين دارا - ترمانين - دير حسان - سرجيلا - كفر لانا وغيرها...

كما قام "تشالنكو"بتكليف من المعهد الفرنسي لآثار الشرق الأدنى، برسم عدد كبير من تصاميم الأطلال، وبالتحضير لنشر عدد من الدراسات التي لم تصدر منها إلا دراسة واحدة كاملة، وهي دراسته الضخمة حول (الكنائس السورية المنبرية) ويشار هنا إلى أعمال "جورج تات" و"جان بيارسوديني" الأستاذ في جامعة باريس الأولى، ومجموعات البحث الأثرية المتعددة الاختصاصات التي عمدت من خلال تنويعات منهجية في العمل إلى الإحاطة بالمرتفعات الكلسية والمدن المنسيّة من مختلف نواحيها العمرانية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مصر وأوغاريت وشواهد الآثار في الألف الثاني ق.م

واكتشف في أوغاريت تمثال صغير صنع من حجر البازلت لأميرة مصرية تدعى "ختومت- نفرت- هدجت" زوجة الفرعون "سيزو ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السيف الدمشقي

لقد حمل السيف أسماء كثيرة كالحسام والمهند والصارم والصمصام والبتّار وغيرها، كما كان له أنواع عديدة، بحسب نوع الفولاذ الذ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
معلولا

في الساحة الرئيسة من معلولا حين ننظر إلى الأعلى نرى بيوتاً طينية قديمة مبنيّة بطريقة لافتة للانتباه، ومثيرة للتساؤل: كيف...

اقرأ المزيد