بحث متقدم
background

مقدمة

رافق الموت حياة الأديب الفرنسي المعروف أندريه مالرو، فهو عاش حربين عالميتين، ورمى نفسه في منظمات وثورات عدة طالب أهلها ومناضلوها بالاستقلال ورفع الظلم، وكان كثير الأسفار والمغامرات، وواجه الموت أفراد أسرته مواجهات صاعقة ومفاجئة، فقد وعى مالرو انتحار جده الثري، وهو في عمر الثانية عشرة، بعد أن أعلن الجد عن إفلاسه، ولحق به والده في مواجهة أخرى مع عالم الانتحار وآثاره الموجعة، ثم جاء موت زوجته الشابة في حادثة قطار، ثم موت ولديه في حادثة سيارة، ومن بعد مقتل شقيقين له في الحرب العالمية الثانية.

إن هذه الحوادث المتتالية للموت، صبغت حياة مالرو وجعلته يعيش حالة من الأحزان والمواجع والفقد، والوحدة والعزلة، وقد برزت كل معاني الموت في كتاباته، وربما أراد أن يهرب من هذا الواقع فكثرت رحلاته، وازدادت حالات الاغتراب عنده، لا بل إنه رمى بنفسه في الكثير من المخاطر، ربما لكي يلاقي المصير ذاته الذي لاقاه أفراد أسرته.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أفلاطون-اليونان

كتب أفلاطون عدداً من الكتب أهمها (جمهورية أفلاطون) الذي يصف فيه مجتمعاً مثالياً، يتحدث فيه عن الشيخوخة، ثم العدالة وتعري...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جاك لندن - أمريكا

ولد جاك لندن في أوكلاند الأمريكية سنة 1871، وهو ثمرة زواج غير شرعي، قضى طفولة مشردة، وحياة صعبة في المناجم، والسفر والرح...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جين أوستن-إنكلترا

الكاتبة الإنكليزية جين أوستن من أعلام الأدب الإنكليزي في أواخر القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر، كشفت في أدبها ...

اقرأ المزيد