بحث متقدم
background

بيمارستانات دمشق 


مقدمة

تعد البيمارستانات من مفاخر العمارة العربية الإسلامية، وكلمة بيمارستان، كلمة فارسية الأصل، مؤلفة من مقطعين "بيمار" ومعناها مريض و"ستان" بمعنى"دار" فهي إذن "دار المرضى" ثم اختصرت في الاستعمال فصارت "مارستان"

البيمارستانات كانت بمنزلة مستشفيات، ومدارس للطب، وتشير المصادر التاريخية أن الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، كان أول من بنى"البيمارستان" في دمشق سنة 707 ميلادية، وجعل فيه الأطباء، وأجرى عليه الأرزاق.. وفي عهد الدولة الأيوبية، أصبحت دمشق مدرسة للطب، وشهدت عصرها الذهبي في عهد الملك العادل نور الدين بن محمود زنكي، فأنشأ بيمارستانه، المعروف باسمه، وكان بحق أول وأعظم جامعة طبية في ذلك العصر...


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
المدن المنسيّة سورية

تعد آثار داحس في جبل باريشا، إحدى أكبر قرى هذه المنطقة، التي تمثل فيها جميع الحقب التاريخية، وخاصة في القرن الخامس الميل...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الجولان

تشير الآثار المكتشفة في هضبة الجولان إلى أن الإنسان سكنها منذ عصور ما قبل التاريخ، و كانت محطة الحضارات متعددة مع نهاية ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
سيرجيلا

يقال إن أصل الكلمة "سرجيلا" مكون من كلمتين (سراج + ايلا) وهي سريانية الأصل، ويقصد بها (سرج الإله أو نور الإله)...

اقرأ المزيد