بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الإعلانات 


الإعلانات

لَوحاتُ الإعلاناتِ العِملاقةُ في الشَّوارعِ تؤدّي غرضَ الإعلاناتِ المُبوَّبةِ الصَّغيرةِ نفسها في الجَرائدِ وتُخبِرُنا بالمَنتوجاتِ المُتاحةِ، وتُحاوِلُ أن تَحُثَّنا على شِراءِ مُنتَجٍ بدلًا من مُنتَجِ آخر. اليومَ تَصِلُ إعلاناتُ التّلفزيونِ إلى ملايينِ الناسِ، لكنّ أشكالَ الإعلاناتِ الأولى، كانت لا تَصِلُ إلّا لجُمهورٍ محلّيٍّ مَحدودٍ جدًّا. كان باعةُ الأسواقِ يُنادونَ بأصواتٍ عاليةٍ على ما لديهم للبَيعِ، والدَّكاكينُ تَعرِضُ لَوحاتِ إعلاناتٍ كبيرةً للإعلانِ عن بِضاعتها. أمّا الإعلانُ الحديثُ فبدأَ منذ حوالي 150 سنةً فقط، عندما بدأتِ المصانعُ تُنتجُ البَضائعَ بكمّيّاتٍ كبيرةٍ. صارَتِ الجَرائدُ تَحمِلُ إعلاناتٍ عن كلِّ شيءٍ من القُبَّعاتِ إلى الأدويةِ المَحْميّةِ ببَراءاتِ اختِراعاتٍ مُسجَّلةٍ. اليومَ، تُشكِّلُ الإعلاناتُ جزءًا من صناعةِ التَّسويقِ، التي تَشمُلُ أيضًا تَصميمَ المَنتوجاتِ والتَّسعيرَ التَّنافُسيَّ والتَّعبئةَ والتَّغليفَ وفَنَّ العَرضِ في المَتاجِرِ. تَظهَرُ الإعلاناتُ في كلِّ مكانٍ وليس في التّلفزيونِ والإذاعةِ فقط، فهي تُذاعُ ضِمنَ بَرامِجَ موسيقيّةٍ في المَتاجِرِ والأسواقِ المركزيّةِ وتُصوَّرُ على جَوانبِ السَّيّاراتِ وتَرسُمُها الطَّيّاراتُ بدُخانٍ تَترُكُه وراءَها في السَّماءِ. وكثيرًا ما تَكونُ الإعلاناتُ مُسلِّيةً عجيبةً فَكِهةً. لكنّنا لا نُرحِّبُ بكلِّ إعلانٍ. هناك قوانينُ صارِمةٌ تَحمي المُتسوِّقينَ من الإعلاناتِ المُضلِّلةِ وهناك قيودٌ على الإعلاناتِ عن بعضِ الَمنتوجاتِ الضّارّةِ مثلِ التَّبْغِ  والكُحولِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الإنشاء

بدءًا من البيوت وناطحات السَّحاب إلى الجُسور والطرقات العامّة، فإنّ بيئتنا مُنشأة من موادّ مختلفة عديدة. المهندسون المعم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الإمداد الكهربائيّ

لتوليد الكهرباء، تُدار الوَشائع (المِلفّات) داخل المولِّد بتُربينات (عَنَفات). إنّ أغلب المولِّدات الضخمة تُغذّى بالقدرة...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المكنات

من فتّاحة القوارير إلى الرَّوافع (الوِنْشات)، المكِنات تجعل العمل أسهل. الآلات البسيطة تشمُل الرَّوافع Levers والبَكَرات...

اقرأ المزيد