بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الخِدمات البَريديّة 


الخِدمات البَريديّة

مَلايينُ الرَّسائلِ تَمُرُّ خِلالَ شَبَكاتِ البَريدِ كلَّ يومٍ، لكن حتّى تلك التي تُرسَلُ إليكَ مِنَ النِّصفِ الآخَرِ مِنَ العالَمِ تَصِلُ إلى عُنوانِكَ خِلالَ أيّامٍ قليلةٍ فقط. لإنجازِ هذ المُعجِزةِ يَعتمِدُ جِهازُ البَريدِ على شَبَكةٍ من مَكاتِبِ الفَرزِ. كلُّ رِسالةٍ تَمُرُّ بعَمَليّاتِ فَرزٍ عديدةٍ في مَكاتِبَ مُختلِفةٍ. إن بَعَثتَ رٍسالةً لصَديقٍ إلى عُنوانٍ بَعيدٍ يَقومُ موظَّفو البَريدِ بأَخذِها من صُندوقِ إيداعِ الرَّسائلِ الصّادِرةِ إلى مَكتَبِ الفَرزِ ويَضَعونَها في كيسٍ مع غَيرِها المُرسَلةِ إلى البَلدةِ أو القُطرِ نَفسِها. عَرَباتُ شَحنِ مُغَطّاةٌ أو قِطاراتٌ أو طائراتٌ تُسرِعُ بالكيسِ إلى وُجهتِهِ الصَّحيحةِ حيثُ يُفرغهُ موظَّفو بَريدٍ آخَرون ويُفرِزونَ الرَّسائلَ مرّةً أُخرى مدينةً مدينةً أو حيًّا حيًّا. ومرّةً أُخرى تُنقَلُ الرَّسائلُ قُدُمًا إلى مَكتَبٍ للفَرزِ المَحَلِّيّ ثمّ إلى مَكتَبِ بريدِ الحَيِّ حيث يُفرِزُ الموظَّفون الرَّسائلَ حسبَ الشَّارِعِ والعُنوانِ مَنزِلًا كانَ أو غيرَهُ قبلَ تَوزيعِهِ مَشيًا أو على وَسائلِ مُواصَلاتِ البَريدِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأشعّة السِّينيّة

ربّما كانَت فِكرةُ الرّؤيةِ خِلالَ جِسمِ الإنسانِ ستَبدو للأطِبّاء الأوائلِ ضَربًا مِنَ السِّحرِ. لكنّه اليومَ أمرٌ اعتي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزَّمَن

السّاعاتُ تَتَوالى مع مُرورِ الزَّمَنِ. الوَقتُ يَمضي دائمًا في اتِّجاهٍ واحِدٍ. خَلفَنا الماضي الذي نَعرِفُهُ وأمامَنا ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأَفلام وأَفلام الرُّسوم المُتحرِّكة

الأَفلامُ هي صُوَرٌ مُتحرِّكةٌ تَروي قِصّةً. وهي واحِدةٌ من أَكثَرِ وَسائلِ التَّرفيهِ شَعبيّةً في العالَمِ. اليومَ م...

اقرأ المزيد