بحث متقدم
background

أمل دنقل (1940 - 1983) 


مقدمة

أمل دنقل شاعر وصحفي، وفنان تشكيلي، وكاتب مصري، وعضو اتحاد الكتاب، وجمعية الأدباء والفنانين التشكيليين، وعضو المجلس الأعلى للثقافة في مصر. ولد عام 1940 في "القلعة"، إحدى القرى القريبة من الأقصر في صعيد مصر، وتلقى دراسته الابتدائية في مدرسة "قنا" والإعدادية في مدرسة "التحرير"، والثانوية في مدرسة "قنا" الثانوية، وكان أبوه من علماء الأزهر، ومدرساً للغة العربية، ينظم الشعر في المناسبات الدينية، وفي الإخوانيات، لكنه توفي عام 1950، تاركاً لابنه مكتبته اللغوية والشعرية، فعكف على قراءتها، والتهام ما حوته من كنوز أدبية.

في عام 1955 حاول أن يكتب أول قصيدة له، وعرض محاولته على أستاذ اللغة العربية الذي أوصاه بحفظ الشعر القديم، ودراسة علم العروض، فنفّذ الوصية، واستطاع في العام التالي أن ينظم قصيدة أخرى، نال عليها جائزة من دائرة التعليم في المنطقة، وهي رحلة إلى قناة السويس. اتجه إلى كتابة الشعر الحديث في الأعوام التالية، وفي عام 1958 نشر أولى قصائده في مجلة "صوت الشرق"، ولما أنهى دراسته الثانوية، دخل كلية الآداب، لكنه اضطر بعد سنتين إلى قطع الدراسة، بسبب بعض الظروف العائلية، والتحق بوظيفة صغيرة في مصلحة الجمارك بالإسكندرية. في عام 1964 نشر عدة قصائد في ملحق جريدة "الأهرام" الأدبي، وفي مجلة "المجلة" التي كان يرأس تحريرها الدكتور علي الراعي. حصل عام 1962 على جائزة المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية للشعراء الشباب بقصيدة من الشعر العمودي، ثم انقطع عن كتابة الشعر بين عامي 1963، 1966، حيث انتقل إلى القاهرة، وقدّم استقالته من مصلحة الجمارك في الإسكندرية، ليعمل صحفياً في مجلة الإذاعة والتلفزيون.

نشر قصائده الجديدة في جريدة "الأهرام والجمهورية"، ومجلات: "صباح الخير" و"روز اليوسف" و"المجلة" و"بناء الوطن" في مصر، ثم في مجلة "الآداب" اللبنانية لصاحبها الدكتور سهيل إدريس، وقد أصدرت له "الآداب" في بيروت أول ديوان له عام 1969 بعنوان "البكاء بين يدي زرقاء اليمامة"، وحصل في ذلك الوقت على منحة تفرغ من وزارة الثقافة المصرية لكتابة عمل شعري حول قناة السويس. تنقل بعد ذلك بين عدة وظائف مختلفة، دون أن يستقر في عمل معين، وفي عام 1978 تزوج من الصحفية عبلة الرويني التي كانت تعمل في جريدة الأخبار في القاهرة، ولم يُرزق أطفالاً.أصيب بمرض السرطان، وأجريت له عمليتان جراحيتان الأولى عام 1979 والثانية عام 1980 لم تكللا بالنجاح، وظلت صحته تنهار وتتدهور شيئاً فشيئاً حتى وافته المنية في الحادي والعشرين من شهر أيار عام 1983، وهو في الثالثة والأربعين من عمره. على الرغم من عمر أمل دنقل القصير فقد أصدر اثني عشر عملاً أدبياً أكثرهم في الشعر، وهي: البكاء بين زرقاء اليمامة: 1969، تعليق على ماحدث 1971، وداعاً عبد الناصر 1971، مقتل القمر 1974، العهد الآتي 1975، أحاديث في غرفة مغلقة 1979، ديوان أمل دنقل 1983، أقوال جديدة عن حرب البسوس 1983، أوراق الغرفة رقم 8 (وهي آخر قصائد الشاعر) 1983، الأعمال الشعرية الكاملة (وتحتوي كل المجموعات السابقة) 1983، الحاكم بأمر الله (مسرحية)، الشخص (مسرحية)، أحاديث مع أمل دنقل (إعداد أمل دنقل).


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
ولّادة (-484هـ)

لها شعرٌ رقيق، منه ما كتبَته على عاتقَي ثَوبها، وهما:   أنا والله أصلحُ للمعالي وأَمشي مشيتي وأَتيه تِيها ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عبد الله علي راجع(1948 - 1990)

عبد الله علي راجع شاعر، وناقد أدبي، ونقابي مغربي، ولد عام 1948 في مدينة "سلا"، ثم انتقلت أسرته إلى الدار البيض...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
رشدي المعلوف(1914 - 1980)

أصدر رشدي ديوانه الوحيد "أول الربيع" عام 1944، كما نظم الزجل، وله كتاب نثري بعنوان "البرلمان الأمثل"...

اقرأ المزيد