بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الأُذُنان 


الأُذُنان

الأُذُنانِ عُضوا السَّمع والاتِّزانِ. هما تَجمَعان ذَبذَباتِ الصَّوتِ مِنَ الَهواءِ وتُحوِّلانِها إلى رَسائلَ تُسَمّى إشاراتٍ عَصَبيّةً تُمرَّر إلى الدَِّماغ. لكلِّ أُذُنٍ ثلاثةُ أقسامٍ رئيسيّةٍ - الأُذُنُ الخارِجيّةُ والأُذُنُ الوُسطى والأُذُنُ الدّاخِليّةُ.

الخارِجيّةُ هي الجُزءُ الذي يُرى. تَتكوَّنُ من صِوانٍ وقَناةٍ.

والوُسطى تَتكوَّنُ من طَبلَةِ الأُذُنِ وثلاثِ عُظَيماتٍ، تُسمّى عُظَيماتُ السَّمع، وهي المِطرَقةُ والسَّندانُ والرِّكابُ. هذه العُظَيماتُ الثلاثُ تُرسِلُ الصَّوتَ الذي يأتي من طبلةِ الأُذُن إلى الأُذُن الدّاخِليّة. الجُزءُ الرَّئيسيُّ في الأُذُنِ الدّاخِليّةِ، القَوقَعةُ مَلآى بسائلٍ. القَوقَعةُ تُحوِّلُ الذَّبذَباتِ إلى إشاراتٍ عَصَبيّةٍ. الأُذُن الدّاخِليّةُ أيضًا تَضمَنُ أن يَحتفِظَ الجِسمُ بتَوازُنهِ.

على الرُّغم من أنّنا نَستَطيعُ سَماعَ أصواتٍ مُختلِفةٍ كثيرةٍ، لا نَستَطيعُ سَماعَ مَدًى واسِعٍ مِنَ الأصوات كما تَسمَعُ مُعظَمُ الحَيَواناتِ. بخِلافِ الأرانِبِ والخَيلِ، لا نَستَطيعُ أيضًا أن نُديرَ صِيوانَ أُذُنِنا نحو مَصدَرِ الصَّوتِ - بل نَحتاجُ للَفتِ رؤوسنا.

 


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
العَناكِب والعَقارِب

يُمكِنُ أن تكونَ العَناكِبُ والعَقارِبُ دُوَيِّباتٍ، لكنّها ليستْ حَشَراتٍ. لها ثَماني أَرجُلٍ، لا ستّةً وجِسمٌ يَتألَّف...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الكَنڠَر وجِرابيّات أُخرى

الكَناڠِرُ نَوعٌ خاصٌّ منَ الثَّدييّاتِ (اللَّبوناتِ) نَدعوهُ جِرابيّاتٍ. صِغارُها تَتطوَّرُ داخِلَ جِرابٍ فَرويٍّ على ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحَواسّ

حَواسُّكَ تُعلِمُكَ بما يَحدُثُ في العالَمِ من حَولِكَ. العَينانِ والأُذُنانِ والجِلدُ والأَنفُ واللِّسانُ هي أَعضاءُ ال...

اقرأ المزيد