بحث متقدم
موسوعة الفراشة

مقدمة

تَعومُ الأسماكُ في البِحارِ منذُ 500 مليونِ سنةٍ تقريبًا. بعَكسِ الأسماكِ التي نَعرِفُها اليومَ أوائلُ الأسماكِ لم يَكُن لها حَراشِفُ ولا زَعانِفُ ولا فَكّانِ. تَنوُّعُ الأسماكِ التي تَعيشُ في أنهارِنا وبُحيراتِنا وبِحارِنا عَظيمٌ، من حوتِ القِرشِ العظيم ِإلى القُوبيونِ الصَّغيرِ القَزَمِ وبينَهما آلافٌ مِنَ الأسماكِ الأُخرى مثلُ أبي سَيف والسَّردينِ والسَّمكِ البَبَّغاءِ السَّمكةِ المُنتفِخةِ المُضحِكةِ. بعضُ الأسماكِ يَعيشُ في المياهِ العَذبةِ وبَعضُها في المالِحةِ، بَعضُها يَعيشُ قريبًا من سَطحِ الماءِ وبَعضَها يَنطلِقُ مُسرِعًا في الأعماقِ. ورُغمَ تنوُّع الأسماكِ العظيمِ فلمُعظَمِها جِسمٌ انسِيابيٌّ مُلائِمٌ مُلاءمةً مِثاليّةً للبِيئةِ المائيّةِ. غِطاءُ حَراشِيفَ لَزِجةٍ ومُخاطٌ يَحمِيانِ الأسماكَ مِنَ الطُّفَيليّاتِ ويُمكِّنانِها مِنَ الانزِلاقِ بسُرعةٍ خِلالَ الماءِ. ذَيلُ الأسماكِ يَدفَعُها في الماءِ وزَعانِفُها تُوجِّهُها وتُمكِّنُها مِنَ المُناوَرةِ. وهناك بين الآلافِ من أنواعِها أسماكٌ غريبةٌ فسَمَكُ الجِرِّيث ليس له فَكّانِ صُورِيُّ الطِّينِ يَستَطيعُ المُرورَ خِلالَ مُسطَّحاتِ الطِّينِ وسَمَكُ السِّلّورِ يَستَطيعُ الحَبوَ (الزَّحفَ) ولا حَراشِفَ لهُ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الفقاريّات

لا تُشكِّلُ الفقاريّات سوى جُزءٍ صغير من المملكة الحيوانيّة لكنّها تَشملُ الأنواعَ الأكثر شيوعًا لدينا. السِّمة الرئيسة ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفَقاريّات

اللَّبوناتُ ذاتُ العَمودِ الفِقْريِّ نَدعوها فَقاريّاتٍ. عَمودُ العِظامِ هذا لا يَدعَمُ الجِسمَ فحسبُ، بل إنّه يَحتوي وي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفقاريّات

لجميع الفقاريّات هيكل داخليّ يتضمّن جمجمة وعمودًا فِقْريًّا (الصُّلْب) وأضلاعًا. ويتفاوت حجم هذه الحيوانات المعقَّدة من ...

اقرأ المزيد