بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الخَفافيش

عندما تَعودُ مُعظَمُ المَخلوقاتِ الأُخرى إلى بيُوتِها لقَضاءِ اللَّيلِ، تَخرُجُ الخَفافيشُ طائرةً من أوكارِها. الخَفافيشُ هي الثَّدييّات الوَحيدةُ التي يُمكِنُها الطَّيَرانُ وهي مَخلوقاتٌ لَيليّة ذواتُ أجنِحةٍ شبهِ جِلديّةٍ تُمكِّنُها من الانقِضاضِ والانزِلاقِ في الظُّلمةِ لتَصطادَ الفَراشاتِ والحَشَراتِ الطّائرةِ الأُخرى. على الرّغم من أنّ مُعظَمَ الخَفافيشِ تَعيشُ على الحَشَراتِ (آكلات حشرات)، بعضَها يَعيشُ على الفَواكِه والرَّحيقِ واللَّقاحاتِ والسَّمَكِ والثَّديِيّاتِ الصغيرة والزَّواحِفِ. مُعظَمُ الخَفافيشِ تَلِدُ مولودًا أو اثنَينِ كلَّ عامٍ. يُترَكُ الصِّغارُ في وَكرِ حَضانةٍ، مُتكدِّسينَ معًا طلبًا للدِّفءِ، بينما تَغدو الأُمُّ طَلَبًا للغِذاءِ. هناك 1000 نوعٍ مختلِفٍ تقريبًا من الخَفافيشِ، منها الأحمرُ والبُنِّيُّ والخُفّاشُ ذو الوَجهِ الكلبيِّ. تُشكِّلُ الخَفافيشُ رُبعَ الثَّدِييّاتِ، لكنّ قليلًا من الناس رأُوا خُفّاشًا واحِدًا قَطّ. أنواعٌ كثيرةٌ منها أصبحَت نادِرةً إذ تُخرَّبُ أوكارُها ومَناطِقُ غِذائها يُستَولى عليها للزِّراعةِ والبِناءِ. كلُّ الخَفافيشِ ومجاثمها في بريطانيا تحت حِمايةِ القانونِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الطُّيُور

الدلائلُ الأُحْفُوريَّةُ تُشيرُ إلى أنَّ الطيُورَ قد تطَوَّرتْ من الزَّواحف. فهي، كما الزَّواحِفُ، فَقاريَّاتٌ تضَعُ بُي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الطُّيور الطَّنّانة

هذه الطُّيورُ ليس لها وجودٌ إلّا في الأميركتَينِ وهي تَشتمِلُ على أصغَرِ أنواعِ الطُّيورِ في العالَمِ وأبهجِها ألوانًا. ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
العَوْسَق

العَواسِقُ مَجموعةٌ من صِغارِ الطُّيورِ الكاسِرةِ التي تَنتمي إلى الفَصيلةِ الصَّقريّة. وهي تَعيشُ في المَناطِقِ المكشوف...

اقرأ المزيد