بحث متقدم
background

عائشة التيمورية 


مقدمة

شاعرة الطليعة، كما كان يطلق عليها المصريون، والتيمورية كما كانت تحب أن تُسمّى.. إنها عائشة عصمت تيمور، بنت إسماعيل باشا تيمور، بن محمد كاشف تيمور. وُلدت سنة 1840 بمدينة القاهرة في مصر، من والدة جركسية الأصل، ساعدتها في إتقان فن التطريز الذي كانت تتعلمه الفتاة آنذاك في مصر، إلا أن هذا لم يقف في وجه حبّها لتعلم القراءة والكتابة، ولاسيما أن والدها شجعها عليها بإحضار الأساتذة كإبراهيم أفندي مؤنس الذي علمها الخط والقرآن والفقه، وخليل أفندي رجائي، الذي علمها الصرف والنحو واللغة الفارسية.

بعد حفظ القرآن توجهت عائشة الفتاة الصغيرة إلى الكتب الأدبية، وغرقت في مطالعتها، وفي مقدمتها الدواوين الشعرية التي شَذَّبت ذائقتها، وشكلت سليقتها وملكتها الأدبية.. وتابع والدها اهتمامه بخلق جو مناسب لها لاسيما بالنسبة للمجتمع النسائي، الذي حاول أن يحيط به..

تزوجت الفتاة الصغيرة ابنة الأربعة عشر ربيعاً محمد توفيق زاده عام 1854، وتفرغت لشؤون الزوجية، بالإضافة إلى متابعتها تعلم القواعد والصرف وبحور الشعر حتَّى برعت بها. كما تعلمت اللغة التركية، التي أخذتها عن والدها ووالدتها، ولعل مجمل هذا يشير إلى الطبقة الاجتماعية التي كانت تنتمي إليها أسرتها، وأسرة زوجها الذي أقام عرساً كان حديث المدينة...


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
سعاد الصَّباح( 1942- .....)

الدكتورة سعاد الصباح شاعرة كويتية موهوبة ومبدعة، اكتسبت شهرة واسعة في الأوساط الأدبية العربية، ولفتت الأنظار بأنوثتها ور...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مريانا مرّاش (1849 - 1919)

حين انتهت من دراستها واستقرت في حلب، افتتحت صالونها الأدبي الذي يعتبر الوحيد من نوعه في الشرق، قبل أن تفتح مي زيادة صالو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عزيزة هارون (1923 - 1986)

بعد أن طُلّقت ثلاث مرات قصدت دمشق باحثة عن أي عمل يقيم أَوَدها، وينقذها من فاقتها، ويسد عوزها، ويصون كرامتها، فعطف عليها...

اقرأ المزيد