بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الطّيور

في كلِّ عالَمِ الحَيَوانِ، ليس غيرُ الطَّيرِ ذو ريشٍ. الطُّيورُ هي أيضًا من ذَواتِ الدَّمِ الحارِّ، مثلُ الثَّدييّاتِ. هناك حوالي 9.000 نَوعٍ مُختلِفٍ من الطُّيورِ، تَعيشُ في جَميعِ أنحاءِ العالَمِ. منها الغَريبُ ذو الألوانِ العديدةِ مثلُ البَبَّغاواتِ وطُيورِ الحَدائقِ مثلِ أبي الحِنّاءِ والسُّمنةِ، وطُيورِ البَحرِ مثلِ الپَفِنِ والبِطريقِ وكثيرٍ غيرِها. مُعظَمُ الطُّيورِ مُكيَّفةٌ جدًّا للطَّيَرانِ ولها عَضَلاتُ صَدرٍ قويّةٌ وكبيرةٌ تُمكِّنُها من خَفقِ أجنِحَتِها. عِظامُها خَفيفةٌ ذاتُ ثُقوبٍ دقيقةٍ مُصطَفّةٍ أفُقيًّا ورأسيًّا، لتَقليلِ الوَزنِ عندَ الطَّيَرانِ. الرّيشُ خَفيفٌ أيضًا، وهو يَحمي جِسمَ الطّائرِ ويُدفئهُ وتَتلاءَمُ الرّيشاتُ معًا (تَصطَفُّ وتَتراكَبُ) لكي تُكوِّنَ سَطحًا ناعِمًا لا يَتسرَّبُ من خِلالِه الهَواءُ عند انزِلاقِ الطّائرِ في طَيَرانِهِ. ريشُ الذَّيلِ يُعطي تَوازُنًا ويُساعِدُ الطَّيرَ على التَّحكُّمِ في وُجهَتِه عندَ طَيَرانِهِ. إلّا أنّ هناك طيورًا قليلةً لا تَستَطيعُ الطَّيَرانَ. من الطُّيورِ العَديمةِ الطَّيَرانِ أو شِبهِ العَديمةِ الطَّيَرانِ النَّعامُ والبِطريقُ وبَبَّغاءُ الكاكاپو النيوزيلندي النّادِرُ. لو كانت للطُّيورِ أسنانٌ إذًا لأثقَلَتْها، بَدَلًا من ذلك للطُّيورِ مَناقيرُ قويّةٌ خفيفةٌ. لمُعظَمِ الطُّيورِ سَمْعٌ ونَظَرٌ حادٌّ لا سيّما العِقبانِ والصُّقورِ والطُّيورِ الجارِحةِ الأُخرى، لكنَّ حاسّةَ الشَّمِّ لديها ضعيفةٌ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الپَفِن

يَسهُلُ تَمييزُ طُيورِ البَڤِنِ بوَجهِها الشَّبيهِ بوَجهِ مُهرِّجٍ، ومِنقارِها الضَّخمِ المُثلَّثيِّ المُتعدِّدِ الألوان...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخَفافيش

عندما تَعودُ مُعظَمُ المَخلوقاتِ الأُخرى إلى بيُوتِها لقَضاءِ اللَّيلِ، تَخرُجُ الخَفافيشُ طائرةً من أوكارِها. الخَفافيش...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
النَّوارِس

النَّوارِسُ هي أكثرُ طُيورِ البِحارِ أُلفةً مع النّاسِ. ومع أنّها من طُيورِ البِحارِ فإنّها تَقضي فوق البحرِ أوقاتًا ضئي...

اقرأ المزيد