بحث متقدم
background

مقدمة

نوال السعداوي طبيبة وروائية وقاصة، وباحثة، وكاتبة مسرحية، وسياسية مصرية ثائرة، ومناضلة عنيدة في مجال حقوق المرأة، وأشهر قياديات الحركة النسائية العربية. ولدت عام 1931 في قرية "كفر طحلة" بمصر، في أسرة ريفية فقيرة، وتلقت دراستها الابتدائية في مدرسة "منوف" والثانوية في مدرسة "حلوان"، ثم دخلت كلية الطب في "القصر العيني" عام 1949 وتخرجت عام 1955، لكنها كانت تحب الأدب واللغة العربية، وتفضلهما على العلم والطب، فاستطاعت أن تجمع الاثنين معاً، وقد ساعدها ذلك على تفهّم النفس الإنسانية، ولأنها ولدت "أنثى"، فقد عاشت ورأت المشاكل التي تعانيها المرأة في المجتمع العربي ولاسيما المصري ، وساعدها ذلك أيضاً على تفهم نفسية المرأة في علاقتها بالرجل والمجتمع.

بدأت حياتها العملية طبيبة في الريف المصري، فرأت بؤس المرضى والفلاحين، وظل ارتباطها وثيقاً بأسرة أبيها الريفية الفقيرة مما انعكس في كتاباتها القصصية والروائية، ثم تركت الطب العلاجي لتمارس الطب الوقائي في وزارة الصحة، وتدرس الصحة العامة في جامعة كولومبيا بنيويورك، جيث نالت شهادة الماجستير عام 1966، وبعد عودتها أصبحت مديرة في وزارة الصحة، وأسست جمعية الثقافة الصحية، وترأست تحرير مجلة "الصحة" لكنها تركت ذلك كله عام 1972، حين تآمرت عليها السلطات في مصر، لإخراجها من عملها، وإغلاق مجلتها بسبب كتاباتها الجريئة التي انتقدت فيها المجتمع، وكشفت عيوبه، وخاصة ما يتعلق منها بحياة المرأة. بعد أن فقدت منصبها ومجلتها عام 1972، صمّمت على مواصلة الكتابة الأدبية والعلمية، فأصدرت في بيروت عدداً من مؤلفاتها الجديدة التي منعت الرقابة نشرها في مصر، وفي عام 1978 عرضت عليها هيئة الأمم المتحدة العمل خبيرة في شؤون المرأة وبرامج التنمية في "أثيوبيا" و"لبنان"، فعملت مدة عامين ثم تركتها، لأن الوظيفة صرفتها عن الكتابة، وشغلتها عن هواياتها الأدبية والفنية، ومنذ عام 1980 تفرغت كلياً للكتابة والتأليف.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة