بحث متقدم
background

الخطابة في عصر بني أمية 


مقدمة

يُعدّ فن الخطابة في عصر بني أمية مزية قيادية في الشخصية العربية، وسمة من سمات الزعامة والأصالة العربيتين، فضلاً عن أنها موهبة في الإفصاح والبيان والإقناع ، واستمالة النفوس وتأجيج المشاعر للحث على الدفاع عن القضايا التي تثير المنافسات والخصومات، فكثر استعمالها في مختلف شؤون الحياة السياسية الاجتماعية فتنوعت الخطابة في العصر الأموي بتنوع هذه الأغراض.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
القصص في العصر الأموي

شاعت في العصر الأموي ظاهرة جمع الأخبار والأشعار وتدوينها، وحفلت مجالس الخلفاء والولاة بألوان مختلفة من الحوارات الأدبية ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الخطابة في العصر الأموي

تمثل الخطابة في العصر الأموي أهم فنون النثر التي راجت في عهد الدولة الأموية، وإذا كانت في جوهرها امتداداً للخطابة في الع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
النثر الجاهلي الرسائل – سجع الكهان

لا توجد وثائق تمكننا من الحكم على شيوع الرسائل الأدبية أو الوجدانية أو أي نوع من هذا النثر باستثناء شذرات في سياق أحاديث...

اقرأ المزيد