بحث متقدم
background

أولية الشعر الجاهلي 


مقدمة

يتسم الشعر الجاهلي الذي ندرسه و نتداوله باكتمال نضجه الإبداعي، ويمثل الذروة الفنية التي وصلت إليها القصيدة العربية القديمة في الصوغ الأدبي والشاعرية والبناء المتقن، تستدعي مثل هذه الذروة الإبداعية التساؤل حول بدايات تكوّن هذا الشعر ومسيرة تطوّره،غير أن معرفة البدايات الأولى التي أنتجته تتعذر على الباحث لغياب المراجع التاريخية المدونة له، فقد اتفق على أن ما وصل إلينا من قصائد جاهلية كانت عن طريق الرواية الشفوية التي تضفي على صحتها ونسبتها لقائليها ظلالاً من الشكوك، لكن ذلك لم يمنع بعض النقاد القدامى والمحدثين من محاولة تقديم رؤاهم حول بداياتٍ أولى خمّنوا أنها أسست لهذا الشعر، وحدودٍ زمنية رأوا أنها تُقدّر عمره الأول، وأسماء شعراء عدّوهم مؤسسيه الأوائل، ولهذه الرؤى النقدية التاريخية مسارات وتفاصيل تستدعي استدراجها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الوصف في العصر الأموي

قدم الشعراء لقصائدهم بوقفات طللية، ووصفوا فيها خراب الديار وأعملوا في تفريد لوحاته، فسكبوا مشاهداتهم في صور براقة، حملوه...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
رواية الشعر الجاهلي

كانت الرواية الشفوية وسيلة العرب في نقل الشعر الجاهلي وحفظه وتناقله من جيل إلى جيل، وقد امتلك بعضهم ملكات فردية ساعدتهم ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المديح في العصر الجاهلي

كان الشاعر الجاهلي يتخذ شعر المديح وسيلة فنية للتعبير عن الإعجاب والتقدير بما يصدر من أفعال وأخلاق ومواقف للملوك والسادة...

اقرأ المزيد