بحث متقدم
background

ألبير أديب(1908-1985) 


مقدمة

ألبير أديب شاعر وصحفي لبناني تقدمي، ومناضل في سبيل نشر الفكر النظيف، والكلمة الحرة، والمبادئ الثابتة، ومؤسس مجلة "الأديب" اللبنانية التي صدر العدد الأول منها في الأول من كانون الثاني عام 1942، واستمرت تصدر بانتظام حتى توقفها في كانون الأول عام 1983.

ولد ألبير أديب عام 1908 في المكسيك من أبوين لبنانيين، وحين بلغ الخامسة من عمره أرسله والده مع أمه ليقيم عند جدّه بطرس أديب الذي كان حينذاك رئيس بلدية "دير القمر" ويتعلّم العربية، لكنه مرض حين وصلت الباخرة إلى الإسكندرية، فآثر البقاء فيها، خوفاً من نشوب الحرب العالمية الأولى التي كانت تلوح في الأفق، فدخل مدرسة "الفرير"، وظل فيها حتى سنة 1918، حيث انتقل إلى المدرسة المارونية في القاهرة لإتقان العربية، فأمضى فيها ست سنوات، ثم دخل الجامعة لدراسة التجارة والحقوق، ففشل فيهما معاً، وقد طُرد من كلية الحقوق بسبب قيادته أحد الإضرابات فأخذ يراسل "الجريدة التجارية المصرية" ويكتب في مجلة "الرقيب" لجورج طنوس الذي كان في الوقت نفسه رئيساً لتحرير جريدة "كوكب الشرق" لسان حال حزب الوفد في مصر، كما عمل في مجلة "الروايات المصورة"، ومجلة "الأسبوع" لإبراهيم عبد القادر المازني، وكان في هذه الفترة يقود التظاهرات الوطنية المصرية، ويحرّض تلاميذ المدارس على الاشتراك فيها.

في عام 1927 سافر إلى السودان للعمل في مجلة "حضارة السودان" فمكث هناك ثلاث سنوات، قرر بعدها عدم العودة إلى مصر بسبب تسلّم إسماعيل صدقي -المعروف بعدائه للحريات- رئاسة الوزارة، فنصحه صديقه رشيد مطر بالسفر إلى لبنان، للتعرف على موطن آبائه وأجداده، حيث عمل في جريدة "النداء" لكاظم وتقي الدين الصلح -وكانت جريدة وطنية- مع كل من توفيق يوسف عواد وكامل مروّة، لكنه تركها عام 1931 ليعمل في مجلة "المعرض" لميشال زكور، مع أعضاء عصبة العشرة الذين كان منهم: ميشال أبو شهلا، وإلياس أبو شبكة، وفؤاد حبيش، وخليل تقي الدين... ولما تركها عمل في جريدة "البرق" للأخطل الصغير، و"الشعب" لأمين نخلة.

كلف عام 1938 بتأسيس "راديو الشرق"، وكان مؤسسة مشتركة بين سورية ولبنان، ولما لم يكن لديه أي تجهيزات حقيقية، اضطر إلى جلب عازفين وملحنين منهم: نجيب الشلفون، وسليم الحلو، ونقولا المنّي... وبحث عن الأصوات الجدية فأتى بوديع الصافي وفيلمون وهبي، كما أسس المجمع الموسيقي الشرقي...


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
يَزيدُ بن الطَّثْريّة(.....- 126 هـ .....- 744م)

ديوان يزيد بن الطثرية، تحقيق ناصر الدين الأسد، دار الوثبة، دمشق....

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
نزار قباني (1923-1998)

نزار قباني شاعر كبير وفنان أصيل ورسام مبدع وكاتب موهوب لا يدانيه أحد في جمال أسلوبه وأناقة عباراته ... ودبلوماسي أقام سن...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ميغيل هيرناندز

يمكننا أن نميز ثلاث مراحل في مسيرته الشعرية القصيرة.

اقرأ المزيد