بحث متقدم
background

مقدمة

أنيس فريحة باحث في اللغة واللهجات والأمثال العامية، والملاحم، والأساطير القديمة، وعالم، ومؤرخ، وأديب لبناني، تميز بدراساته العلمية والأكاديمية، وأستاذ اللغات السامية، والحضارات القديمة في الجامعة الأميركية في بيروت، وكلية الإعلام في الجامعة اللبنانية.

ولد الأستاذ الدكتور أنيس فريحة في الحادي والعشرين من أيلول عام 1902 في بلدة "رأس المتن" بجبل لبنان، ونشأ في عائلة فقيرة مستورة، وكان والده معلم أولاد القرية، ولذلك مالت نفسه إلى التعليم، آملاً أن يصبح يوماً معلماً كوالده.

تلقى دراسته في مدرسة القرية، ثم في مدرسة "برمانا" ثم جاءت الحرب (1914 – 1918) فانقطع عن الدراسة، وبعد انتهاء الحرب انتقل إلى مدرسة "الشويفات" ومنها إلى مدرسة "سوق الغرب"، وبعد أن مارس التعليم فترة قصيرة، قرر متابعة دراسته في الجامعة الأميركية في بيروت، مقتدياً بما كان يقوله والده أبو نجم "الله المدبّر"، وهو يعرف أن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه، فتوكّل عليه وعلى جده ونشاطه، وكان في أثناء دراسته في الجامعة يعلّم ويتعلم.

بعد أن أنهى دراسته في الجامعة الأميركية ببيروت، سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية، والتحق بجامعة شيكاغو حيث نال الدكتوراه في اللغات السامية، ثم بجامعة "توبنغن" في ألمانيا، وعاد بعدئذ ليمارس التعليم في الجامعة الأميركية في بيروت.

أتقن الدكتور فريحة عدداً من اللغات السريانية السامية كالسريانية والعبرية القديمة (الكنعانية) والأوغاريتية المكتوبة بالحرف المسماري، واهتم ببعض الجوانب من تاريخ لبنان وتراثه الشعبي ولهجات قراه وعاداتهم وتقاليدهم وأمثالهم العامية، إضافة إلى اهتمامه بتبسيط قواعد اللغة العربية والخط العربي، وقد ظل عاكفاً على البحث والتأليف، على الرغم من تقدمه في السن، حتى وافته المنية عام 1992 وهو في التسعين من عمره.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
إبراهيم الدامغ (1938-...)

إبراهيم محمد الدامغ شاعر سعودي مرح ومتفائل... ولد عام 1938 في بلدة "عُنَيزة" في المملكة العربية السعودية، وتوف...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
إبراهيم الواعظ(1895 - 1958)

ترك الواعظ عدة آثار أدبية وتاريخية، منها أنه حقق كتاب والده "الروض في تراجم آل السيد جعفر"، وزاد عليه من علمه ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
خليل مردم بك (1895-1959)

في العام 1921 أسس مع مجموعة من الأدباء جمعية "الرابطة الأدبية" وانتخب رئيساً لها، وكانت غايتها "توحيد قوى...

اقرأ المزيد