بحث متقدم
background

الحُصْرِيّ (363-413هـ) 


مقدمة

أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن تميم الحُصْريّ الأنصاريّ القَرويّ. أديب، شاعر، ناقد. ولد في القَيروان نحو سنة 363هـ، ونشأ فيها في بيئة متوسطة أو عادية، وتتلمذ على أعلام عصره في الدين واللغة والأدب، وممن تأثر بهم عبد الكريم النهشلي (-405هـ). والحُصْريّ نسبة إلى قرية الحُصْر قرب القَيروان، يُصنَع بها الحُصْر. تُوفّي في المنصوريّة (صبرة) قرب القيروان سنة 413هـ. وهو ابن خالة الشاعر أبي الحسن الحُصْريّ (-488هـ)، صاحب قصيدة (يا ليلُ الصبّ).

يعد رائدًا من رواد الأدب والنقد في إفريقيا، وأستاذ كثير من الأعلام كابن رشيق (-456هـ)، وابن شرف، وأبي طاهر التجيبي، وأبي عبد الله بن الزاهد. وهو يعد عامة من طراز الأدباء الإخباريين الذين يصلحون للمنادمة والسمر لحفظهم للأجناس الأدبية المألوفة في عصرهم.

ليس ثمة شيء واضح عن نشأته، ولكن يقول عنه ابن رشيق: "كان شبّان القيروان يجتمعون عنده، ويأخذون عنه، ورَأَسَ عندهم، وشَرُف لديهم، وسارت تأليفاته، وانثالت عليه الصِّلات من الجِهات". ويستدلّ (عمر فرّوخ) من هذا القول على أنّه كان شاعرًا متكسّبًا.

وصفه الضبي (-599هـ) بأنه من أهل الذكاء. وقال عنه ياقوت: "كان شاعرًا نقّادًا، عالمًا بتنزيل الكلام وتفصيل النِّظام، يُحبّ المجانسة والمطابقة ويَرغب في الاستعارة، تشبّهًا بأبي تمّام في أشعاره وتتبّعًا لآثاره. وعنده مِن الطبع ما لو أرسله على سجيّته لجرى جريَ الماء، ورَقّ رِقّة الهواء".

وهو عصامي في أغلب ثقافته التي تلقاها قراءة وجمعًا. وتتضح لنا ثقافته ومواهبه من أسماء مؤلفاته، وما تحويه من علوم هي خلاصة ثقافته ونتيجة مواهبه.

إلى جانب ذلك، كان متين الدين، ورِعًا، قوي الحاسة الدينية، بارد المزاج، ليست فيه حدّة المغاربة، فلم يدخل في أي سجال أدبي.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
عدنان مردم بك (1914-1988)

عدنان مردم بك أديب وشاعر ومحامٍ وقاضٍ، ورائد من رواد المسرح الشعري في سورية، لم يسبقه في هذا الميدان إلا الشاعر أحمد شوق...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن سعيد الأندلسيّ (610-685هـ)

يُعدّ ابن سعيد من الشخصيّات المهمّة في العصور الوسطى، وكذلك مؤلّفاته. يقول فيه لسان الدين بن الخطيب: "هذا الرجل وُس...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن النقيب الدِّمشقيّ

كان ابن النقيب شاعرًا بارعًا، وُصِف شعره بالصُّوَر الكثيرة، والتشابيه البعيدة البديعة، والنِّكات[1] العجيبة. يَنزع فيه إ...

اقرأ المزيد