بحث متقدم
background

مقدمة

هو أبو عمر إسحاق بن مرار، من الموالي، جاور قبيلة شيبان فنُسب إليها، وأدَّب فيها، ويقال له أيضاً: الأحمر، وكان هذا اللقب يغلب على كل من كان له جذر من العجم، نشأ أوَّل حياته في الكوفة، ولمّا كان فيها آخرُ اسمه أبو عمرو الشيباني أضاف إلى اسمه كلمة الكوفيّ. يعدُّ أبو عمرو الشيباني إماماً في اللغة والشعر، وكان له معرفةٌ كبيرة في اللغة، وكان ثقةً في كلّ ما يقوله ويحكيه وينقله، أكثر من السماع والحديث، حتى عدَّ من ثقات العرب الأعلام. ذهب إلى البادية وسمع من أهلها اللغة، ويقال إنه صرف إناءين من الحبر في نقل اللغة عن العرب الذين زارهم، وذاع صيته ونال منزلة عالية عند أقرانه من العلماء والأدباء، وعرف بصاحب ديوان اللغة والشعر. تميّز علم أبي عمر الشيباني بالنّادر والغريب اللذين حفظهما، واستظهر شعرهما، حتى إنه جمع شعر عدد كبير من القبائل وكان كلّما فَرغَ من جمع شعر قبيلة كان ينسخ مصحفاً ويودعه مسجد الكوفة. تتلمذ على يد عدد من العلماء أشهرهم أبو عمرو بن العلاء، والمفضّل الضبي، وتتلمذ على يديه عدد من العلماء المشهورين مثل أحمد بن حنبل وأبي عبيد القاسم بن سلاّم، وثعلب.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أبو هلال العسكري (310-395هـ)

هو أبو هلال الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران اللغوي العسكري. وُلد لأسرة مثقّفة في بلدة عسكر مكرم في الأ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أبو العلاء المعري (363 – 449 هـ/973-1057م)

لم يَنْظُمِ المعري الشعر فحسب بل كتب في النثر، أما ديوانه فكان ديوان حكمة وفلسفة، ويصنَّفُ في ثلاثة أقسام هي: اللزوميات،...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن الأنباري (271-328 هـ)

تنوَّعتْ ثقافةُ ابنِ الأنباري، ولم يكنْ متعصباً للمذهب الكوفيّ، بل كان ذا تنوّعٍ في التفكيرِ والأخذِ من كلّ المذاهبِ وم...

اقرأ المزيد