بحث متقدم
background

الأعْلم الشَّنْتَمري (410-476 هـ) 


مقدمة

هو أبو الحجّاج، يوسفُ بن سليمان بن عيسى الشَّنتمري، أحد علماء النحو واللُّغة في الأندلس، لُقِّب بالأعْلمِ لأنّه كان مَشقوقَ الشَّفةِ العليا شَقّاً واسعاً. ولِد في مدينةٍ في غرب الأندلس هي الآن في جنوب البرتغال لما تجاوز العشرين قليلاً ارتحل من مدينته إلى مدينة قُرطبة، وأقامَ فيها مدَّة من عُمرهِ تلقّى فيها العلمَ على أكابرِ عُلمائها، ثمّ غادرَها إلى مدينة أخرى، ثم إلى اشبيلية، وأقامَ هناكَ في كنفِ صاحبها المعْتَضد بالله، وفيها ألّف كتابَه (النُّكت) ودرَّس وَلَدَ المعتضد، وولد المعتمد على الله بن المعتضد، فظلَّ فيها إلى أواخرِ حياته وكُفَّ بَصره وماتَ فيها سنة (476 هـ).

يعدُّ الأعلمُ من أئمةِ النّحو في عصره، وعالماً من علماء اللُّغة يتَّصفُ بأنه حافظُ أشعارٍ كثيرة، ومفسِّر معانيها، وجيّدُ الضبطِ لها، وقد روى عن شيوخه أمَّهاتِ كتب النَّحو واللغة والأدب ودواوين الشعرِ، وأهمها كتابُ سيبويه، والكامل للمبرد، كما روى عدداً من دواوين الشّعراء وفي مقدمتهم أبو تمامٍ والحُطيئة وحاتم الطائيّ والمتنبيّ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
بديع الزمان الهَمَذانيّ (358-389هـ)

كان بديع الزمان شاعرًا أيضًا، ولكن طبقته في الشعر لا تبلغ طبقته في النثر. ومع ذلك، شعره متين ومعناه رائع. ومنه يمدح الأ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزَّبيدي (1145-1205 هـ)

هو السيد الشيخ محمد بن عبد الرزاق، ولقبه المرتضى الحسيني الواسطي العراقي أصلاً، الزَّبيدي تعلُّماً وشهرةً، المصري وفاةً،...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
يونس بن حبيب (80-182 هـ/ 700-798 م)

أقام يونس لنفسه حلقةً في البصرة يقصدها الأدباء وفصحاء العرب وأهل البادية، وكلّ من أراد العلم، فتحلّق حوله طائفة كبيرة من...

اقرأ المزيد