بحث متقدم
background

الجوهري (ت تحو 400 هـ- 1009 م) 


مقدمة

هو إسماعيلُ بنُ حمّاد أبو نصر الفارابي الجوهري، أحدُ أئمة اللّغة والأدب، ومن علماء الأصول، أصلُه من "فاراب" في بلاد الترك. لم تُعرف سنةُ ولادته، ولا سنة وفاته تحديداً، لكنّ معظم المصادر تشير إلى أنه توفي نحو (400 هـ)؛ فالجوهري كتب نسخة من ديوان الأدب لخاله الفارابي سنة 394هـ، وكتب نُسخة من الصّحاح سنة 396 هـ رآها ياقوت الحموي بدمشق.

عُرِف عن الجوهري حبُّه للسَّفر والتنقل بين البلاد، فسافر إلى الشام والعراق ومصر والحجاز وبلاد فارس، ووفد وهو صغير إلى العراق وتتلمذ لعالمين كبيرين من علماء العربية هما أبو سعيد السيرافي، وأبو علي الفارسي، ثم سافر إلى بلاد الحجاز وشافه باللغةِ العربَ العظماء، وأجهدَ نفسه في طلب اللغة عن كلّ من لقيه ولاسيّما قبائل ربيعة ومضر، ثم غادر الحجاز إلى خراسان، ثم نيسابور التي أقام فيها يعمل بالتدريس والتأليف وتعليم الخط وكتابه المصاحف والدفاتر حتى وفاته. كان الجوهري من أعاجيب زمانه ذكاءً وفطنةً وعلماً، ويظهر هذا جلياً في كتابه "الصّحاح" وكانت له عناية بالعروض، ونظم شعراً على عادة العلماء، وعُرِف بأنّه صاحبُ خطّ جميل .


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأزهري (282 – 370 هـ)

كان الأزهري عائداً من الحج في عام 311 هـ، فوقع في أسر القرامطة وكان بينهم قومٌ عرب خُلَّص يتكلمون العربية على السجية دو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفيروزابادي (729-817 هـ/1329-1415م)

هو محمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم الشيرازي مجد الدين أبو الطاهر الفيروزابادي، ولد في بلدة من أعمال شيراز، وبها نشأ وتع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
ابن سِيْده (398 – 458هـ)

ترك ابن سيده عدداً من المؤلفات التي كان يمليها إملاءً لأنه كان ضريراً، أما أشهر كتبه فمعجمان "المحكم" و"...

اقرأ المزيد