بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الغابات المطيرة الاستوائيّة 


الغابات المطيرة الاستوائيّة

الألوانُ الزاهية للطيورِ المحلِّقة، وصِياحُ السعادين وطَنينُ الحَشَرات هي من المعالم والأصوات الشائعة في الغابة المطيرة الاستوائيّة التي تشكّل أغنى مَواطِن العالَم. الغاباتُ المطيرة الاستوائيّة، حيث يَعيشُ نِصفُ أنواع النّبات والحيوان في العالم، تَنمو بالقُربِ من خطّ الاستواء حيثُ الجوُّ حارٌّ ورَطبٌ طوالَ السّنة. هذا الطقسُ مثاليٌّ لنموِّ النّبات، وبما أنّ المَواسِمَ مُنعَدِمَة فإنّ الاشجارَ تبقى دائمةَ الاخضرار. الحيواناتُ تَختَبئُ في الغابة كلِّها وتَقتاتُ أينما كان فيها، مُساهِمَةً في تلقيح أزهارِ الشجر ونَثرِ البذور.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الشَّواطئ والأحواض الصخريّة

الشريطُ الضيّق حيث يَلتَقي البحرُ باليابسة يتمتّع بغِنى أحيائيّ متنوِّع. مرّتان في اليوم، وعلى إيقاع المدّ والجَزْر، تُو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مَواطِن في خطر

تتأقلمُ الحيواناتُ والنّباتات البرّيّة بشكلٍ يمكِّنُها من العيشِ في مُحيطٍ خاصّ يُسمّى المَوطِن. إذا طرأَت تغيُّرات على ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفَضَلاتُ وإعادةُ تَدْويرِها

في العالَمِ الطبيعيِّ لا يُهْدَرُ شَيءٌ. فَهُنالكَ كائناتٌ حَيَّةٌ تُدعى الحالَّاتِ أو المُفكِّكاتِ العُضويَّةَ تغتَذي ب...

اقرأ المزيد