بحث متقدم

الزَّواحف

الحيّات والعَظايات، والسَّلاحِف البحريّة والبرّيّة، والتماسيح هي زَواحِف. إنّها فَقاريّات تَملِكُ عمودًا فقريًّا وهيكلًا عظميًّا. جَسدُها تَكسوهُ حَراشِف تَحميها من الاجتِفاف. قد تكون الزَّواحِف بَيوضة، فتَضَعُ بيضًا ذا قِشرةٍ غير نَفّاذيّة، أو وَلودَة تَلِدُ على اليابسة صِغارًا تُشبِهُها. تَعيشُ الزَّواحِفُ في مَواطِن متنوِّعة. إنّها أكثَر عددًا في المَناطِق الحارّة، حيث تَجِدُ الحرارةَ الضروريّة. وبما أنّها لا تحتاجُ إلى الأكلِ لتَدفأ، تستطيعُ الزَّواحِف العَيشَ في مَناطِق قاحِلة، مثل الصَّحاري، حيثُ الطّعامُ نادِرٌ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الزَّواحِف

الزَّواحفُ حيواناتٌ ذاتُ جِلدٍ حَرشَفيٍّ جافٍّ وهَيكَلٍ عَظميٍّ. من الزَّواحِف نحو 6000 نوعٍ، وهي تَنقسِمُ إلى ثلاثِ مَج...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السَّلاحِف والسَّلاحِف البَحريّة

السَّلاحِف والسَّلاحِفُ البحريّة من أَطوَلِ الكائنات الحيّة عُمرًا. لكنّها لا تَحتاجُ أن تَقلَقَ خَشيةَ فِقدانِ أسنانها ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحيّات

أنواعُ الحيّاتِ كلُّها حيواناتٌ طويلةٌ ورَفيعةٌ وليس لها أرجُلٌ، وهي حَرشَفيّةُ الجِلدِ ومُنشعِبةُ اللِّسانِ لتَذوُّقِ ا...

اقرأ المزيد