بحث متقدم
background

الاتّجاه الدينيّ في الشعر في العصر العثمانيّ 


مقدمة

كان الاتّجاه الدينيّ قويًّا في هذا العصر، فقد فاقَ ما نظم فيه الشعراءُ في أيِّ اتّجاه آخر، بل فاقَ ما نظم فيه الشعراء في العصور السابقة. ولعلّ أسبابًا عديدة دفعت إلى ذلك، أهمّها: توالي الحروب الصليبيّة وغزوات المغول على البلاد العربيّة والإسلاميّة، وغلبة الطابع الدينيّ على الدولة العثمانيّة ومِن قَبلِها على الدولة المملوكيّة. كما كان للحركات الإلحاديّة، وفساد الحياة الاجتماعيّة، وتردّي الأحوال الاقتصاديّة، وكثرة الأوبئة والكوارث الطبيعيّة، وانتشار الفقر والظلم، وإحساس الناس بالذنب لما يحلّ بهم، كلّ هذا كان السببَ في انصراف الناس في أحد اتجاهَين: المجون أو التديّن، هربًا من الواقع الأليم.

وللاتّجاه الدينيّ تجليّات عديدة نوجز القول فيها:


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الصحف والمجلات العربية

جريدة يوميّة عربيّة حرّة، صاحب امتيازها ومديرها المسؤول محمّد توفيق جانا، مدير سياستها عثمان قاسم، سكرتير تحريرها فؤاد ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
شعر التأريخ الأندلسي

وتطور توثيق التاريخ بالشعر إلى أن بلغ في عهد المنصور بن أبي عامر، وصار لنظم التاريخ وظيفة لها أسسها وقواعدها، وتسلم هذه ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
خريدة القَصر وجَريدة العَصر

يقع الكتاب في الأصل في عشرة مجلدات، وفي رواية (12 جزءًا). وقد جعله المؤلف في أربعة أقسام: القسم الأول قَصرَه على شعراء ا...

اقرأ المزيد