بحث متقدم
background

الحكمة في الشعر المملوكيّ 


مقدمة

الحِكمة مِن فنون الشعر، وتقع في الشعر والنثر. وهي خلاصة تجربة يصوغها الإنسان في عبارة موجزة، ولا تصدر في الغالب إلّا عن العقلاء المجرَّبين المتبصّرين بعواقب الأمور. ولم تكن الحكمة غرضًا خاصًّا من أغراض الشعر، إذ كانوا يأتون بها في خلال شعرهم، أو في آخر قصيدتهم. فإذا كانت القصيدة كلّها أمثالاً لم تَسِر ولم تجرِ مجرى النوادر.

وهي تتّصف عامّة بالوضوح في الغاية، والإيجاز في التعبير، والمتانة في التركيب. أمّا مصادرها فعديدة، أهمها: التجربة والمعاناة، والتفكير والتأمل، والثقافة ولا سيّما الدينيّة. ومن أهمّ شعراء الحكمة في العصر المملوكيّ:


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
طبقات فحول الشعراء

وفيما يلي نموذج من المقدمة:الشعر صناعة وثقافة:"وللشعر صناعةٌ وثقافةٌ يعرفُها أهل العلم، كسائر أصناف العلم والصناعات...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأعمى التُّطِيْليّ(485 - 525 هـ - 1092 - 1131 م)

نشأ في إشبيلية، وكانت تسمى حمص الأندلس، وارتاد منذ صغر سنه مجالس العلم والأدب التي كانت تعمر بها إشبيلية آنذاك، فتعلم مخ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الصحف والمجلات العربية

جريدة يوميّة عربيّة قوميّة صاحبها ومديرها المسؤول حبيب كحّالة.صدر عددها الأوّل عام 1947. لكنّها لم تعمّر طويلاً....

اقرأ المزيد