بحث متقدم
background

الفنون والملاهي في الأدب المملوكيّ 


مقدمة

ازدهرت الفنون وألوان الملاهي في العصر المملوكيّ، وأسباب ذلك عديدة، مِنها: ازدهار التجارة بين مصر والشام وسائر بلاد المشرق والمغرب، والاختلاط الواسع بين عناصر البلاد المختلفة، وإقبال الناس على الدنيا، ورُقيّ فنون العمارة والتصوير والنسيج والموسيقا والغناء.

ولم يدّخر المماليك وسعًا في تجميل عاصمتهم القاهرة، وجلب الفنيين والمهرة من كلّ فن وصَنعة من أنحاء العالم إليها. فراجت بذلك سوق الصنّاع والفنانين، وتقدّم المماليك والأمراء صفوف الشعب في الإقبال على الفنون، وضروب الملاهي.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
صلاح دهني(1925-.....)

صلاح محمود دهني ناقد سينمائي ومسرحي، ومترجم، وقاص، وروائي، وكاتب تقدمي... ولد عام 1925 في "جرش" بالأردن لأبوين...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
خليل سركيس(1842-1915)

خليل خطّار سركيس أديب، وصحفي لبناني، ومؤسس جريدة "لسان الحال" الشهيرة، و"المطبعة الأدبية" في بيروت.....

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الصحف والمجلات العربية

جريدة فكاهيّة سياسيّة انتقاديّة صاحبها ومديرها المسؤول فوزي أمين.صدر عددها الأوّل عام 1928، جمعت بين الجدّ والهزل وقد اس...

اقرأ المزيد