بحث متقدم
موسوعة الفراشة

مقدمة

تَستخدِمُ الحيواناتُ طُرُقًا عديدةً لتَمريرِ الرَّسائلِ إلى الأصدقاءِ وإطلاقِ التَّحذيراتِ إلى الأعداءِ. تَغريدُ طائرٍ، ولَمْعةُ لَونٍ على أَجنِحةِ فَراشةٍ، ورائحةُ ثَعلبٍ مُميَّزةٌ، وتَلامُسُ أَيدٍ بين شمپانزيَّينِ هي أمثلةٌ على طُرُق تَواصُلٍ بين الحيواناتِ. هنالك حيواناتٌ تَستخدِمُ الأصواتَ بصورةٍ رئيسيّةٍ أو الِاهتِزازاتِ، وأخرى تَعتمِدُ على الإشاراتِ البَصَريّةِ أو على الرَّوائحِ. من الأسماكِ أنواعٌ مُعيَّنةٌ تَستخدِمُ طريقةَ «الكلامِ» بالكهرباءِ. أيًّا كان الأُسلوبُ، فإنّ الحيواناتِ لا تَتلهَّفُ عادةً للَفْتِ الِانتِباهِ إلى أنفُسِها خَشيةَ أنْ تَكونَ بعضُ الضَّواري تُراقِبُ أو تُنصِتُ. لذا حين تُعلِنُ عن نَفْسها، فلا بُدَّ أن يكونَ هناك سَبَبٌ مُهِمٌّ فِعلًا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
التواصُل

الحيواناتُ لا تتكلَّم، بل تَتواصَل بطُرُقٍ أُخرى كثيرة. فالعَناكِب مثلًا، تُرسِلُ إشاراتٍ إلى بعضِها البعض، ناقرةً خيوطَ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التودّد والتزاوج وعناية الوالدين

عند الحيواناتِ البسيطة كالإسفنج والمَرجان، يكون التَّكاثُر مباشرًا. تُطلِق هذه الحيوانات نِطافَها وبُييضاتها في الماءِ و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الجُزُر

عندما تَثورُ البَراكينُ من قاعِ البحرِ، يَصِلُ بعضُها إلى سطحِه مُشكِّلًا جُزُرًا جديدةً. وتَصِلُ إلى تلك الجُزُرِ حيوان...

اقرأ المزيد