بحث متقدم
موسوعة الفراشة

النِّطاق الشَّفَقيّ 


النِّطاق الشَّفَقيّ

كلّما ازدَدتَ عُمقًا في البَحر، يَقِلُّ الضَّوء. في نحو 200 م تحت السَّطح لا يَبقى من الضَّوء إلّا ضَوءٌ أزرقُ خافِت. إنّه أَشبَهُ بالضَّوء الذي نُشاهِدُه عند هُبوط الظلام، لذا نَدعو هذه المِنطَقة من المُحيط النِّطاقَ الشَّفَقيَّ. الضَّوء لا يَكفي لدَعْم الطَّحالِب المُنجَرِفة التي تُطعِمُ الكثيرَ من أشكالِ الحَياة البَحريّة في المُحيطات. لذا على الحيوانات في النِّطاق الشَّفَقيّ إمّا أن تَسبَحَ صاعِدةً إلى النِّطاق المُنير لتَجِدَ طعامًا، وإمّا أن تَأكُلَ بَقايا، أو تَأكُلَ بعضُها بعضًا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
سِلسِلة الغِذاء

في المُحيط، أشكالُ الحَياة كلُّها تقريبًا تَعتمِدُ على الطعام الذي تَصنَعُه أعشابُ البَحر وطَحالِبُ مِجهَريّة مُنجَرِفة ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحَياة في قاع المُحيط

قاعُ المُحيط العَميق في ظَلامٍ دائم، وشَديدُ البُرودة. إنّه أَشبَهُ بصَحراءَ جَرداءَ، مع سُهول واسِعة لا مَعالِمَ لها يُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
قَناديل بَحر مُنجَرِفة

مُعظَمُ الحيوانات التي تَنجرِفُ في النِّطاق المُنير، مثل العَوالِق الحيوانيّة، دقيقةٌ ولا وَزنَ لها تقريبًا. لكنّ بعضها ...

اقرأ المزيد