بحث متقدم

قاع البَحر

قيعانُ البِحار الساحِليّة القليلة العُمق، بخِلافِ قيعانِ المُحيطات العَميقة، يُنيرُها ضَوءُ الشمس ويُدفِئُها. هذا يُمكِّنُ العديدَ من أشكالِ الحَياة من الازدِهار بأعدادٍ كبيرة، خُصوصًا في الأجزاء الأقلّ عُمقًا من البَحر حيث يكونُ مُستَوى الضَّوء أَشَدَّ. أنواعٌ مُختلِفة من قاعِ البَحر تُوفِّرُ للحيوانات تَشكيلةً واسِعة من الأَماكِن للعَيش.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
غابات الكِلْپ

المياه الساحِليّة القَليلةُ العُمق قرب شَواطئ العَديد من المُحيطات البارِدة تَدعَمُ نُموًّا غزيرًا لأعشابِ البَحر. في بع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
أسماك الشِّعاب

تَعِجُّ الشِّعاب المَرجانيّة بتَشكيلة مُبهِرة من الأسماك. أنواعٌ عديدة منها زاهيةُ الألوان، وهو ما يُساعِدُها على العُثو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مياه خِصْبة

البِحار الساحِليّة القَليلةُ العُمق أَغنى بكَثير من أَعماقِ المُحيطات بالكائنات البَحريّة. سببُ ذلك جُزئيًّا أنّ الماءَ ...

اقرأ المزيد